سعد الحريري ولافروف يبحثان في أبو ظبي الوضع في سوريا

تاريخ النشر: 10.03.2021 | 10:36 دمشق

إسطنبول - متابعات

التقى رئيس الوزراء اللبناني المكلّف سعد الحريري، أمس الثلاثاء، في أبو ظبي، وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الذي وصل إلى الإمارات في زيارة رسمية، حيث بحث الطرفان الوضع في سوريا، وكذلك مساعدة روسيا للبنان في مكافحة فيروس كورونا.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها، إن لافروف والحريري ناقشا خلال اللقاء بعض المشكلات الإقليمية، بما في ذلك الحاجة إلى توحيد الجهود الدولية لحل الأزمة السورية على أساس قرار مجلس الأمن رقم 2254، وأحكامه المتعلقة بعودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم.

وكان نظام الأسد قد عقد، بدعم من روسيا، "مؤتمر عودة اللاجئين" في العاصمة دمشق، منتصف شهر تشرين الثاني عام 2020، لكن غالبية الدول والمنظمات الدولية امتنعت عن المشاركة في هذا المؤتمر.

اقرأ أيضاً: "الموجودون يتمنون الخروج".. مكروفون مفتوح يفضح "مؤتمر اللاجئين"

وأضاف البيان: "جرى خلال اللقاء تبادل لوجهات النظر حول الوضع الراهن في لبنان، مع التركيز على مهام التغلب على الأزمة الاجتماعية والاقتصادية بأسرع ما يمكن من خلال تشكيل حكومة تكنوقراطية مؤهلة".

وتابع البيان: "كما تم بحث القضايا العملية المتعلقة بمواصلة تعزيز العلاقات الروسية اللبنانية الودية، وخصوصا تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي والإنساني، مع التركيز على تقديم المساعدة الروسية في مكافحة عدوى فيروس كورونا في لبنان"، وفقاً للبيان.

اقرأ أيضاً: محتجون لبنانيون يوقفون شاحنات تهريب كانت متجهة إلى سوريا

وتشهد لبنان، منذ الأسبوع الماضي، احتجاجات غاضبة تنديداً بتدهور الأوضاع المعيشية، وانهيار العملة المحلية، إضافة إلى عدم تشكيل حكومة جديدة بسبب صراعات سياسية، بين النخب الحاكمة، منذ آب الماضي.

وتعصف في لبنان، منذ شهور، أسوأ أزمة اقتصادية منذ نهاية الحرب الأهلية (1975 ـ 1990)، واستقطاباً سياسياً حاداً، في مشهد تتصارع فيه مصالح دول إقليمية وغربية.

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"