روسيا تعلن دعمها للحوار بين نظام الأسد و"الإدارة الذاتية"

تاريخ النشر: 13.02.2021 | 06:19 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن السفير الروسي والمبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين إلى سوريا، ألكسندر يفيموف، أن روسيا تؤيد الحوار بين حكومة نظام الأسد و"الإدارة الذاتية" لشمال شرقي سوريا.

وقال يفيموف إن "روسيا تنطلق من أن الكرد السوريين هم جزء لا يتجزأ من الشعب السوري، لذلك نحن ندعم الحوار بين الكرد ودمشق، وخاصة في شؤون بناء وطنهم المشترك في المستقبل"، وفق ما نقلت وكالة "سبوتنيك".

وأشار إلى أنه "ليس سراً أن بلادنا ساهمت، عبر قنوات مختلفة، في إقامة اتصالات بين حكومة النظام والإدارة الذاتية، وجهود روسيا في الوساطة تُقدّر من قبل الطرفين".

وأعرب السفير الروسي عن ثقته بأن "عملية التقارب بين الأكراد ونظام الأسد ستجري بشكل أفضل بعد مغادرة جميع القوى الأجنبية غير الشرعية من سوريا، واستعادة دمشق سيادتها في جميع الأراضي السورية".

اقرأ أيضاً: نظام الأسد: الاتفاق مع قسد لا يزال ناقصاً والأخيرة تنشر حواجزها

وكان وفد من "قوات سوريا الديمقراطية" و"الإدارة الذاتية" وصل إلى العاصمة دمشق لإجراء مفاوضات مع نظام الأسد، أول أمس الخميس.

ونقلت وكالة "باسنيوز" عن مصدر مقرب من "الإدارة الذاتية"، قوله إن "الوفد سيناقش عدداً من الملفات المهمة مع مسؤولين كبار في دمشق، منها ما يتعلق بالأحداث الأخيرة في الحسكة والقامشلي إضافة إلى موضوع الحصار المفروض على أحياء الشيخ مقصود والأشرفية ومناطق الشهباء".

وكان مصدر قد كشف، الأربعاء الماضي للوكالة المقرّبة من "الإدارة الذاتية"، عن التحضير لجولة جديدة من المحادثات بين النظام و"قسد" بوساطة روسية.

وقال المصدر للوكالة إن "قسد والنظام توافقوا على بدء حوار جديد حول القضايا المصيرية في البلاد بوساطة روسيا"، مضيفاً أن "لقاءات تمخضت عن تفاهم للعودة إلى الحوار ومناقشة القضايا المصيرية في البلاد".

يشار إلى أن "قوات سوريا الديمقراطية" وروسيا توصلتا إلى اتفاق يُحظَر بموجبه تحرك قوات نظام الأسد في كل من الحسكة والقامشلي شرقي سوريا، إلا بإذن ومرافقة من عناصر "قسد".

وجاء الاتفاق بعد توتر كبير بين قوات الأسد و" قوات سوريا الديمقراطية" في المنطقة، منذ مطلع كانون الثاني الماضي، تخلله اعتقالات متبادلة وحصار فرضته قوات سوريا الديمقراطية على قوات النظام، ما دفع روسيا إلى التدخل وإنهاء النزاع.

 

 

اقرأ أيضاً: قسد وروسيا يتوصلان لاتفاق يفرض قيوداً على تحرك النظام في الحسكة