روسيا تطرد دبلوماسيين من ألمانيا وبولندا والسويد بسبب نافالني

تاريخ النشر: 05.02.2021 | 19:00 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

أعلنت موسكو، اليوم الجمعة، طرد 3 دبلوماسيين من ألمانيا وبولندا والسويد، على خلفية اتهامهم بالمشاركة في التظاهرات الداعمة للمعارض الروسي، أليكسي نافالني.

اقرأ أيضاً: الاتحاد الأوروبي يدعو روسيا لـ إطلاق سراح المعارض "نافالني"

وأصدرت الخارجية الروسية بياناً قالت فيه إنها "استدعت سفير السويد والقائم بأعمال بولندا ومبعوث سفارة ألمانيا، لإبلاغهم احتجاجها على المشاركة المسجلة لموظفين في القنصليتين العامتين السويدية والبولندية في سان بطرسبورغ وسفارة برلين، في المظاهرات (غير الشرعية) يوم الـ23 من كانون الثاني الماضي".

ووصفت تصرفات الدبلوماسيين الأجانب بـ "غير مقبولة ولا تتطابق مع صفاتهم الدبلوماسية"، وقالت إنهم "شخصيات غير مرغوب فيها" مطالبة بمغادرتهم الأراضي الروسية في أقرب وقت.

اقرأ أيضاً: الشرطة الروسية تقمع المظاهرات المطالبة بالإفراج عن ألكسي نافالني

واعتقلت السلطات الروسية نافالني فور وصوله مطار "شيريميتيفو" في موسكو، في الـ17 من كانون الثاني الماضي، قادمًا من ألمانيا التي قضى فيها 5 أشهر لتلقي العلاج.

واحتجاجًا على اعتقال نافالني، خرجت مظاهرات حاشدة في الـ23 من الشهر نفسه شارك فيها عشرات الآلاف في عموم البلاد، اعتقلت الشرطة منهم أكثر من 3 آلاف شخص، تبعتها مظاهرات أخرى يوم الأحد الماضي، اعتقلت فيها السلطات أكثر من 5 آلاف محتج.

كما قضت محكمة موسكو، في الثاني من شباط الجاري، بسجن نافالني بالسجن 3 سنوات ونصف مع النفاذ في قضية احتيال سبق أن صدر ضده حكم فيها مع وقف التنفيذ على خلفيتها.

اقرأ أيضاً.. مذكِراً بتفكك الاتحاد السوفييتي.. بوتين يصف المظاهرات بـ الخطيرة