رفع أسعار المحروقات مجدداً في إدلب

تاريخ النشر: 19.05.2022 | 14:30 دمشق

آخر تحديث: 19.05.2022 | 18:13 دمشق

إسطنبول - متابعات

رفعت شركة "وتد" للمحروقات، العاملة في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام" بمحافظة إدلب ومحيطها، اليوم الخميس، أسعار المحروقات مجدداً، في ظل تضخم الأسعار الذي تشهده مختلف المناطق في سوريا.

وقالت الشركة في قائمة أسعارها الجديدة على حسابها الرسمي بموقع "تيلغرام"، إن "سعر ليتر البنزين "مستورد أول" بلغ و1.81 دولار، وسعر أسطوانة الغاز بلغ 13.13 دولاراً".

وأوضحت أن سعر المازوت "الأوروبي" ارتفع إلى 0.935 دولاراً، والمازوت من النوع "المحسن" إلى 0.740 دولاراً لليتر الواحد، في حين ارتفع سعر المازوت "مفلتراً" إلى 0.550 دولاراً.

ما سبب ارتفاع أسعار المحروقات ؟

وأرجعت الشركة ارتفاع أسعار المحروقات(البنزين والغاز والمازوت)، إلى ارتفاع أسعار النفط عالمياً.

وحددت شركة "وتد"، منتصف كانون الأول الفائت، أسعار المحروقات بالدولار الأميركي، في حين استنكر ناشطون في شمال غربي سوريا، تثبيتها على سعر صرف الدولار.

يشار إلى أنّ شركة "وتد"، تحتكر تجارة المحروقات لـ صالح "هيئة تحرير الشام" في محافظة إدلب، وتمنع الشركات الأخرى مِن استجرارها مِن مناطق سيطرة فصائل الجيش الوطني السوري في ريف حلب، أو استيرادها مِن تركيا بحكم سيطرتها على المعابر في إدلب.

ارتفاع أسعار المحروقات في مناطق النظام السوري

وفي سياق متصل، رفعت "وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك" التابعة للنظام السوري، الثلاثاء، سعر كل من البنزين "الحر" والمازوت الصناعي والتجاري، في حين أبقت على سعر البنزين والمازوت "المدعوم" على حاله.

وشاركت وزارة النظام، بياناً، حددت من خلاله سعر مادة البنزين أوكتان 90 بـ 3500 ليرة لليتر الواحد بدلاً من 2500 ليرة سورية، والبنزين أوكتان 95 بـ 4000 ليرة بدلاً من 3000 ليرة.

كذلك رفعت الوزارة سعر المازوت الصناعي والتجاري إلى 2500 ليرة سورية لليتر الواحد، في حين أبقت على أسعار المازوت والبنزين "المدعوم" من دون تعديل.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار