رابطة الكتاب السوريين تصدر العدد 11 من مجلة "أوراق"

تاريخ النشر: 29.12.2020 | 06:19 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

صدر عن رابطة الكتاب السوريين العدد الجديد من مجلة "أوراق"، تضمّن ملفاً جديداً عن "أدب السجون والمعتقلات".

الافتتاحية سطّرها رئيس التحرير أنور بدر، وأشار فيها إلى "أن السوريين بخير طالما هم، ورغم كل مشاعر العجز التي تُخيّم على المنطقة، مازالوا قادرين على العمل التطوعي والبحث عن الوظيفة الثقافية والمشروع التنويري التحديثي".

اقرأ أيضاً: بعد توقف لنحو عامين.. صدور مجلة رابطة الكتاب السوريين "أوراق"

وتضمن العدد 11 للمجلة ملفاً عن "أدب السجون والمعتقلات" عبر 14 مشاركة غنية بزوايا الرؤية وتناول موضوعات مهمة، خاصة أن نحو عشرة أسماء من المشاركين يعدّون من أبناء التجربة بشقيها سواء في زمن الطاغية الأب أو الطاغية الابن، إذ نشر جمال طحان مقطعاً من رواية "مِرجل الفتيان"، فيما كتب يوسف دعيس عن رواية "السوريون الأعداء" لفواز حداد، وكتب غسان الجباعي "دفاتر المجانين"، وتساءل راتب شعبو: لماذا نقبل السجن؟

اقرأ أيضاً: رابطة الكتاب السوريين تنتخب رئيساً جديداً

وكتب حسن نيفي حول "ملامح أولية لأدب السجون في سوريا"، فيما درس أحمد برهو "الخيال ومآلات الرؤيا في ديوان رماد السنين" للشاعر حسن نيفي، وعارض حسام جزماتي هذا السياق أصلاً "في نقد أدب السجون"، بينما كتبت سعاد قطناني مقالاً بعنوان "يا حرية".

وشارك محمد برو عبر نص بعنوان "أسرى في سراديب الذاكرة" وكتب أسامة عاشور حول "السجان من منظور السجينة"، وكتب مصطفى عباس عن رواية "سراب بري" للزميل عبد الرحمن مطر، فيما كتب الروائي عبد الرحمن مطر  حول "أدب السجون والنقد المفتقد" وكتب عبد الناصر حسو عن "متلازمة السجن والمسرح" وأخيرا قرأ أنور بدر مجموعة "مرايا الغياب" للشاعر فرج بيرقدار.

قرأ أيضاً: رابطة الكتّاب السوريين للرابطة اللبنانية الجديدة: نحن معكم

وتضمن ملف الدراسات في المجلة خمس مواد: عبد الله تركماني "العدالة الانتقالية"، وناديا خلوف "عندما يتحول المنزل إلى معتقل"، فوز الفارس "طريق ثالثة"، حمزة رستناوي قول في العقائد اللا دينية"، أيمن أبو هاشم "روايات الحقيقة في عصر التدفق المعلوماتي". وكتب الشاعر والناشر محمد طه العثمان "الشعر وأصداء الربيع".

ملف الترجمة اشتمل ثلاث مشاركات مهمة؛ حيث ترجمت زويا بوستان حواراً مع الروائية ليلى سليماني، الفائزة بجائزة غونكور 2016، بينما قدم وحيد نادر مشاركة مهمة بترجمة "مختارات من الشعر الألماني المعاصر" للشاعر أندريه شينكل ومجموعة من قصائده، وترجم إبراهيم محمود حوارًا مهمًا مع عالم النفس الفرنسي من أصول مصرية صفوان مصطفى بعنوان "لماذا العالم العربي ليس حرًا؟".

جديد العدد يتمثّل في حوار أجرته الشاعرة والكاتبة سوزان المحمود مع الشاعر عبد الله ونوس مضيفة مجموعة من قصائده، إضافة للملف التشكيلي مع الفنان السوري موفق قات، الذي زين العدد ببعض لوحاته.

في محور الإبداع، شمل العدد خمسة شعراء هم بشير البكر، نزار فليحان، نور موصلي، إباء الخطيب، وعبد الله الحريري. إضافة لأربع قصص، اثنتان لمصطفى تاج الدين الموسى، وواحدة لمصطفى عبد الفتاح وأخرى لأحمد إسماعيل إسماعيل.

كما تنشر المجلة نصاً مسرحياً للكاتب السوري نجم الدين السمان بعنوان "القناص" مترجماً إلى الإنجليزية والفرنسية بالإضافة للعربية.

اقرأ أيضاً: محمد برو: ذاكرة السجين السجنية هي كل الذاكرة التي يحياها

وتضمن العدد إشارة إلى ملف العدد القادم، في آذار 2021 بمناسبة مرور عشر سنوات على انتفاضات الربيع العربي والثورة السورية، مع حمولة لكل المناسبات التي تأتي في آذار من يوم المرأة العالمي إلى عيد الأم وصولا لعيد النيروز.

وتحاول رابطة الكتاب السوريين التي تأسست في تشرين الأول 2012، إضافة قيمة ثقافية جديدة للمشهد الإبداعي السوري، من خلال ربط الثقافة بمفاهيم الحرية والديمقراطية، في سعيها لأن تكون بديلاً ديمقراطياً لـ اتحاد الكتاب العرب التابع لنظام الأسد في دمشق.

 

مقالات مقترحة
حصري: شحنة سلاح إيرانية مفقودة في دير الزور تثير جنون إسرائيل
انكماش الاقتصاد الأردني يزيد الضيق على العمال السوريين 
مسؤول الحرس الثوري في دير الزور يصل العراق للقاء ضباط إيرانيين
"الأجسام المضادة الفائقة".. اكتشاف واعد لمكافحة فيروس "كورونا"
لبنان يقر قانوناً لشراء لقاح "فايزر" لا يحمل الشركة أي مسؤولية
مطار حلب يستقبل أول طائرة من بيروت بعد تعليق العمل بسبب "كورونا"