درعا.. وفيات وإصابات جديدة بكورونا

تاريخ النشر: 29.12.2020 | 19:37 دمشق

درعا- خاص

أفادت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الثلاثاء، أن 26 شخصاً توفو في درعا خلال الـ 15 يوماً الماضي جراء إصابتهم بفيروس كورونا.

وأضافت أن عدد الإصابات بفيروس كورونا في بلدة "الغارية الغربية" بريف درعا الشرقي خلال الـ 15 يوماً الماضي تجاوزت الـ 45 حالة توفي منهم 11 مصاباً ومازال هناك 6 حالات مصابة بوضع حرج تم الحجر عليها.

وتابع أنه توفي في بلدة "قرفا" بريف درعا الأوسط أكثر من 15 حالة مصابة بالفيروس، وأن أكثر من 11 حالة حرجة محجورا عليها في منازلهم.

وأشار المصدر إلى أن أعداد الإصابات بالفيروس في درعا يتم إحصاؤها من المراجعين للمراكز الصحية ومركز الحجز الصحي.

وفي الـ 17 من الشهر الجاري، توفي 7 أشخاص في بلدة قرفا في ريف درعا جراء إصابتهم بفيروس كورونا، في حين أن هناك أكثر مِن 200 إصابة بفيروس كورونا بين أهالي البلدة والوافدين إليها مِن المناطق المجاورة.

اقرأ أيضاً:  بجهد ذاتي أهالي بصرى الشام يتصدون لكورونا (صور)

اقرأ أيضاً: بعد عجز النظام عن تأمينه أهالي درعا يشترون وحدة لتعبئة الأوكسجين

يذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد تجاوزت في إعلانها عن حالات الوفاة والإصابة بفيروس كورونا حاجز المئة إصابة وعشر حالات وفاة يومياً وذلك، منذ 10 كانون الأول الجاري، لـ تسجّل أعلى حصيلة وفاة يومية بـ 15 حالة.

وأعلنت مديرية صحة درعا في حكومة نظام الأسد في الـ 18 من الشهر الجاري، أن المحافظة "تعيش في قلب العاصفة الوبائية لفيروس كورونا"، وأن الفيروس أصبح عشوائياً ولايمكن التنبؤ بسلوكه، مشيرةً إلى أنَّ الطاقة الاستيعابية لمراكز العزل الصحي لا تتجاوز الـ 250 سريراً وهذا العدد لا يكفي لاستيعاب عدد المرضى المتزايد في ظل عجز المديرية ومحدودية الموارد.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا