درعا.. مقتل مسن على يد لصوص خلال دفاعه عن منزله

تاريخ النشر: 30.12.2020 | 19:09 دمشق

درعا- خاص

قتل رجل مسن في بلدة داعل بريف درعا، خلال محاولته الدفاع عن منزله من لصوص دخلوا إليه بهدف السرقة، لكنه تلقى ضربة على رأسه تسببت بمقتله.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الأربعاء، إن مجهولين أقدموا على دخول منزل "قسيم الحميد" (65 ) عاماً ليل أمس الثلاثاء، بهدف سرقته، وخلال مقاومته لهم قاموا بضربه على رأسه.

وتابع أنه تم إسعاف الضحية إلى مستشفى البلدة، لكنه توفى صباح اليوم الأربعاء، إثر الضربة التي تلقاها على رأسه علي يد اللصوص.

وأضاف أن بلدة داعل تشهد استنفارا من قبل العناصر الأمنية التابعة لـ "المخابرات الجوية" في نظام الأسد، وذلك بعد مقتل المساعد أول "أبو اسكندر" رئيس قسم الدراسات الأمنية في المنطقة، حيث أكد أهالي المنطقة وجود عناصر أمنية في محيط منزل الضحية خلال محاولة سرقته.

اقرأ أيضاً: اختطاف شابين في محافظة درعا من قبل مجهولين

اقرأ أيضاً: عمليات قتل واختطاف تطول مدنيين في درعا

وأقدم مسلحون، الأحد الماضي، على سرقة المدرسة الابتدائية في بلدة جاسم بريف درعا الشمالي، وألحقوا أضرارا بالمدرسة، حيث تم خلع أبوابها وسرقة مواد التدفئة المخصص للطلاب بالإضافة إلى سرقة كمية من المعقمات والكمامات وأجهزة رش المعقمات من المدرسة، التي توزعها اللجان الأهلية للحد من انتشار فيروس كورونا في مدارس درعا.

و تشهد قرى وبلدات درعا انفلاتاً أمنياً وانتشاراً للسرقات بشكل كبير على الرغم من وجود حواجز للنظام في بلدات وقرى المحافظة.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
تركيا ترفع حظر استخدام المواصلات العامة عن فئات عمرية محددة
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا