اختطاف شابين في محافظة درعا من قبل مجهولين

تاريخ النشر: 28.12.2020 | 17:13 دمشق

درعا - خاص

في ظل استمرار حالة الانفلات الأمني التي تشهدها محافظة درعا، أقدم مجهولون أمس الأحد، على اختطاف شابين في كل من بصرى الشام وجلين.

وأفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا بأن مجهولين اختطفوا أمس الشاب إبراهيم المقداد الذي ينحدر من مدينة بصرى الشام بريف درعا الشرقي، أثناء توجهه لمدينة درعا التي يقيم فيها.

وأضاف المصدر أن المقداد تم اختطافه على الطريق الواصل بين بصرى الشام وبلدة السهوة، قبل أن يقوموا بإطلاق سراحه بعد إطلاق النار عليه، مما أدى لإصابته بجروح طفيفة.

من جهة أخرى تم اختطاف الشاب ساهر السبروجي الذي يقطن في بلدة جلين بريف درعا الغربي، والمنحدر من منطقة الجولان المحتل.

اقرأ أيضاً: عمليات قتل واختطاف تطول مدنيين في درعا

وأوضحت المصادر أن السبروجي البالغ من العمر 20 عاماً متهم بتجارة المخدرات وتوزيعها على الشبان في المنطقة، وتم اختطافه منذ أشهر أيضاً، أثناء ذهابه إلى بلدة طفس خلال عمله على سيارة بيك آب في نقل البضائع، قبل أن يتم إطلاق سراحه بعد شهر من اختطافه.

وتشهد قرى وبلدات درعا تزايداً في عمليات الخطف والاغتيالات من قبل مجهولين، حيث وجد الأهالي أمس جثة الشاب بشار قاسم الجاسم والمنحدر من ريف السويداء الشمالي وعليه آثار طلق ناري في الرأس.

اقرأ أيضاً: اختطاف 7 أشخاص في السويداء منذ مطلع الشهر الجاري

ووثق ناشطون في درعا نحو ٢٠ عملية اغتيال في شهر كانون الأول الجاري أسفرت عن مقتل ١٦ شخصاً.

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا