درعا.. مجهولون يغتالون مقاتلاً سابقاً في فصائل المعارضة

تاريخ النشر: 04.03.2021 | 21:10 دمشق

آخر تحديث: 05.03.2021 | 06:58 دمشق

درعا - خاص

لقي الشاب "أنس عدنان الحاج علي" مصرعه، اليوم الخميس، بعد استهدافه برصاص مجهولين بالقرب من مدينة جاسم بريف درعا.

وأفاد مصدر محلي لتلفزيون سوريا أن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على "الحاج علي" بشكل مباشر ما أسفر عن مقتله على الفور، وذلك على طريق مؤسسة الإسمنت في الجنوب من مدينة جاسم بريف درعا الشمالي.

اقرأ أيضا: استمرار عمليات الاغتيال بحق من أجروا تسويات مع النظام في درعا

وينحدر الحاج علي من مدينة جاسم، وكان من بين المقاتلين في فصيل لواء "جيدور حوارن" التابع لفصائل المعارضة السورية، قبل توقيعه على اتفاق تسوية، دون الانضمام إلى أي تشكيل عسكري أو أمني تابع لقوات نظام الأسد.

اقرأ أيضا: استمرار عمليات الاغتيال بحق من أجروا تسويات مع النظام في درعا

وتشهد محافظة درعا فلتاناً أمنياً وعمليات قتل واغتيال، منذ سيطرة قوات النظام عليها في تموز عام 2018، طالت مقاتلين سابقين في الجيش السوري الحر ورؤساء مجالس محلية وموالين لنظام الأسد، ويتهم ناشطون أجهزة أمن النظام بهذه الاغتيالات.

اقرأ أيضاً.. 4 عمليات اغتيال في درعا بحق قياديين في أجهزة النظام الأمنية

وتمكن الأهالي في مدينة جاسم، في شباط الماضي، من القبض على خلية اغتيالات وتفجيرات، تم تجنيدها من قبل قوات النظام وميليشيا "حزب الله" اللبناني، وتعمل ضمن منطقة الجيدور بريف درعا الشمالي. وبعد التحقيقات معهم، اعترفوا بتلقيهم أوامر من أجهزة النظام الأمنية لتنفيذ عمليات اغتيال بحق العديد من شخصيات المحافظة.

 

 

مقالات مقترحة
أوقاف النظام السوري تسمح بإقامة صلاة التراويح بالمساجد في رمضان
دول عربية وإسلامية وأوروبية تعلن الثلاثاء أول أيام شهر رمضان
كورونا.. ارتفاع عدد الإصابات شمال شرقي سوريا