درعا.. النظام يشن حملة اعتقالات بهدف التجنيد الإجباري

تاريخ النشر: 22.12.2020 | 21:40 دمشق

درعا- خاص

شنت قوات نظام الأسد حملة اعتقالات طالت عدداً من الشبان قرب بلدة خربة غزالة في ريف درعا.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الثلاثاء، إن عناصر النظام "اعتقلوا عدداً من شبان بلدة خربة غزالة عند الحاجز الموجود عند مدخل البلدة على طريق الغارية الغربية".

وإن قوات النظام اعتقلت أيضاً عدداً من شبان البلدة "عبر حاجز طيار بالقرب من منطقة المجبل" الواصلة بين بلدة خربة غزالة ودرعا.

وعمليات الاعتقال نفذت عبر الحواجز التابعة للمخابرات الجوية، حيث تم التدقيق بالبطاقات الشخصية ودفاتر "خدمة العلم" وسوق المتخلفين عن الخدمة العسكرية الإلزامية إلى فرع الشرطة العسكرية في مدينة درعا .

وبحسب المصدر "تقدم الأهالي بشكوى إلى قيادة اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس الموجود في بلدة خربة غزالة، الأمر الذي أدى إلى تدخلهم وإرغام المخابرات الجوية على إزالة حاجزهم من منطقة المجبل".

اقرأ أيضاً:  مقيدون بالسلاسل..هكذا يعامل النظام المطلوبين للخدمة الإجبارية

وأضاف أن الأمن العسكري التابع للنظام اعتقل يوم أمس الإثنين شابين خلال مرورهم على حاجز القوس على مدخل مدينه إزرع، بهدف سوقهم إلى "الخدمة الاحتياطية".

واعتقل نظام الأسد خلال اليومين الماضيين أكثر من "15 شاباً من أهالي درعا بتهمة التخلف عن الخدمة الاحتياطية في صفوف قوات النظام".

اقرأ أيضاً: الاعتقالات تتواصل في درعا وتطول امرأة وعددا من الشبان

يذكر أن حواجز نظام الأسد أوقفت في ريف درعا الغربي أعداداً كبيرة من الشباب بهدف سوقهم للخدمة الاحتياطية في قوات النظام بداية الشهر الجاري.

وقالت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا في الـ 3 من الشهر الجاري، إن فرع الأمن العسكري والشرطة العسكرية التابعة لنظام الأسد نشرت عشرات الحواجز في ريف درعا الغربي، بهدف اعتقال شبان متخلفين عن "الخدمة الإلزامية".

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا