الاعتقالات تتواصل في درعا وتطول امرأة وعددا من الشبان

تاريخ النشر: 27.11.2020 | 19:05 دمشق

درعا - خاص

شنت الفروع الأمنية التابعة للنظام والميليشيات الموالية، حملة اعتقال في محافظة درعا اليوم الجمعة، طالت امرأة وعددا من الشبان بينهم عناصر من الفيلق الخامس.

وقالت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا إن فرع الأمن العسكري التابع للنظام اعتقل اليوم أربعة عناصر يتبعون اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس على الحاجز الغربي لبلدة الكرك، قبل أن تتدخل قيادة اللواء وتطلق سراحهم فور وصولهم إلى مدينة درعا.

كما اعتقل الأمن العسكري أيضاً شابين من بلدة الكرك الشرقي أثناء وجودهم في بلدة الغرية الغربية وتم تحويلهم مباشرة إلى العاصمة دمشق.

وأضافت المصادر أن عددا من شبان خربة خزالة والذين يحملون بطاقة أمنية صادرة عن فرع الأمن العسكري باعتقال الشاب باسل الزعبي من بلدة خربة غزالة بريف درعا الشرقي، وسرقة دراجته النارية وتسليمه لمفرزة الأمن العسكري في البلدة على إثر خلاف بينه وبين أحد الأشخاص من بلدة خربة غزالة.

وأوضحت المصادر أن الزعبي من المطلوبين لقوات النظام لكونه لم يجرِ تسوية منذ العام ٢٠١٨.

في السياق ذاته اعتقلت قوات النظام على الحاجز الذي تقيمه في مدخل مدينة دمشق والمعروف بحاجز بلدة منكت الحطب امرأة من محافظة درعا، بتهمة حملها شريحة اتصال مطلوبة للفرع 251 والمعروف بفرع الخطيب، وهناك مفاوضات جارية من قبل ذويها لإطلاق سراحها.

يذكر أن حاجز الجوية في بلدة الكرك كان قد تعرض لهجوم منذ شهر أسفر عن مقتل المقدم سوحان عثمان وخمسة عناصر، قبل أن تقوم قوات النظام باقتحام البلدة للبحث عن مطلوبين.

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا