درعا.. اغتيال عنصر سابق في فصائل المعارضة

تاريخ النشر: 05.02.2021 | 22:34 دمشق

درعا - خاص

اغتال مجهولون اليوم الجمعة، عنصراً سابقاً في فصائل المعارضة بمحافظة درعا، فيما نجا متطوع سابق في صفوف الدفاع المدني من محاولة اغتيال.

وقالت مصادر محلية لتلفزيون سوريا إن مجهولين اغتالوا اليوم في بلدة المزيريب، الشاب "عبود الجوابرة" بعد إطلاق النار عليه بشكل مباشر مما أدى لمقتل على الفور.

وأضافت المصادر أن الجوابرة هو عنصر سابق في صفوف المعارضة السورية، ويحمل بطاقة تسوية ولم ينظم لأي مجموعة مسلحة بعد اتفاق المصالحة، وهو شقيق "أبو معروف الجوابرة" الذي اغتيل في شهر أيلول الماضي بمدينة طفس.

في السياق ذاته أفادت المصادر بأن المدعو "مراد الزعبي" نجا من محاولة اغتيال، بعد إطلاق النار عليه من قبل أشخاص يستقلون دراجة نارية.

اقرأ أيضاً.. درعا.. اتفاق مدينة "طفس" بين وجهاء المدينة والنظام لم يطبق بعد

وأوضحت المصادر أن الزعبي الذي يحمل بطاقة تسوية كان يعمل في صفوف الدفاع المدني في الجنوب السوري، لينظم بعد اتفاق التسوية إلى لجان محلية في مدينه طفس مهمتها خدمه الأهالي.

اقرأ أيضاً.. درعا.. المركزية ترفض الاجتماع مع النظام بسبب وصفها بلجنة الإخوان

وكان مجهولون قد اغتالوا أمس القيادي السابق في فصائل المعارضة "أحمد نجاح الدغيم" الملقب "شرارة" وذلك أثناء خروجه من منزله بمخيم درعا، وذلك في إطار عمليات الاغتيال المتواصلة في المحافظة، حيث وثق ناشطون أكثر من 35 عملية اغتيال في شهر كانون الثاني الماضي، أسفرت عن مقتل 21 شخصا وإصابة آخرين.

كلمات مفتاحية