درار: النظام يفكر بالسيطرة على سوريا عبر المصالحات وليس الحوار

تاريخ النشر: 28.09.2018 | 00:09 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أعلن رياض درار الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية عن توقف المفاوضات بين وفد مجلس سوريا الديمقراطية ونظام الأسد بانتظار أن تكون هناك فرصة لاستمرار هذه المفاوضات.

وقال درار في تصريحات صحفية اليوم بأن سبب توقف المفاوضات هو طريقة إدارة النظام ووفده المفاوض فيها، حيث أنه يفكر بإدارة السيطرة على سوريا عن طريق المصالحات وليس عن طريق التفاهمات والحوارات.

وتمنى درار خلال حديثه بأن يكون النظام أفضل مما هو عليه في المستقبل، خاصة بأن مجلس سوريا الديمقراطية ليس لديه نزعة إلى الاستقلال على حد وصف درار، بل يرغب بأن تصبح سوريا لامركزية.

في ذات السياق كشف مصدر كردي مقرب من إدارة حزب الاتحاد الديمقراطي لموقع باسنيوز المقرب من حكومة إقليم كردستان العراق فشل المفاوضات بين مجلس سوريا الديمقراطية ونظام الأسد.

وأكد المصدر بأن النظام كان يهدف من وراء محادثاته توجيه رسائل سياسية وعسكرية إلى تركيا لإجبارها على تقديم تنازلات في جبهة إدلب.

وقال المصدر "النظام أراد أن يقول للأتراك: إن لم تقدموا تنازلات في جبهة إدلب سوف نحاور قوات سوريا الديمقراطية ونقدم لها الدعم اللازم وهذا ما تخشاه تركيا.

وأشار إلى أن النظام رفض تشكيل لجان مشتركة لمتابعة المحادثات مع مجلس سوريا الديمقراطية رغم تقديم كافة التسهيلات له.

يذكر أن وفد من مجلس سوريا الديمقراطية برئاسة إلهام أحمد وإبراهيم القفطان رئيس حزب سوريا المستقبل مباحثات مع النظام في دمشق في نهاية شهر تموز الماضي.

وقال رياض درار في حينها في تصريح خاص لتلفزيون سوريا بأن المفاوضات مع النظام كانت حول ملفات عدة على رأسها القضايا الخدمية في منطقة "الإدارة الذاتية".