خلاف بين "الإدارة المحلية" والإطفاء بسبب سرقة مكافآت العمال

تاريخ النشر: 01.02.2021 | 14:25 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت المستشارة المالية في وزارة الإدارة المحلية والبيئة التابعة لنظام الأسد، منى جبيلي، إن قيمة المكافأة التي منحتها الإدارة المحلية لعمال الإطفاء والنظافة بلغت 15 ألف ليرة سورية، في حين أعلن فوج إطفاء اللاذقية بأن قيمة المكافأة 10 آلاف ليرة فقط.

وأضافت جبيلي في تصريح لبرنامج المختار على إذاعة المدينة إف إم الموالية، أن المكافأة التي قدمتها الإدارة المحلية، تشمل كل عمال النظافة البالغ عددهم 13489 عاملاً، وعمال الإطفاء 2172 عاملاً على مستوى البلاد.

اقرأ أيضاً: ما هو ترتيب سوريا في مؤشر الفساد العالمي لعام 2020؟

وأكدت أن لا علم لها بوجود عمال قبضوا أقل من 15 ألف ليرة، مطالبة إياهم بمراجعة المحافظ لكونه المسؤول عن الصرف، ومن ثم إخبارها لمعالجة الموضوع.

ورداً على كلام جبيلي، قال قائد فوج إطفاء اللاذقية، الرائد مهند جعفر، إن الكتلة المالية التي وصلت إليهم للمكافأة بلغت 3 ملايين و660 ألف ليرة، وزعت على عمال الفوج وكانت الحصيلة 10 آلاف ليرة لكل عنصر، حسب زعمه.

اقرأ أيضاً: استشراء الفساد في نظام الأسد

ونقل مذيع البرنامج، عن مدير الإطفاء في وزارة الإدارة المحلية والبيئة، العميد سعود رميلي، قوله إن الموضوع ليس فقط في اللاذقية، ففي درعا تسلّم كل عنصر 9500 ليرة، وفي حلب 11 ألف ليرة، أما في دمشق وريفها وحمص وحماة، كانت قيمة المكافأة كاملة 15 ألف ليرة.

يشار إلى أنه ووفقاً لتقرير "مدركات الفساد"، الذي تصدره منظمة "الشفافية الدولية" سنوياً، ويرصد الشفافية والفساد في 180 دولة حول العالم، فإن سوريا جاءت في المركز الأخير مع كل من الصومال وجنوب السودان ضمن قائمة الدول الأكثر فساداً.