خسائر كبيرة لـ قوات النظام وميليشياتها شمال اللاذقية (فيديو)

تاريخ النشر: 21.06.2018 | 13:06 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

تكبّدت قوات "نظام الأسد" والميليشيات المساندة لها، اليوم الأربعاء، خسائر كبيرة في صفوف عناصرها بينهم ضبّاط، باقتحام "فصائل إسلامية" أحد مواقعها في منطقة "جبل التركمان" بريف اللاذقية الشمالي.

وأعلنت "هيئة تحرير الشام"، أنها وبالتعاون مع "كتيبة فجر الإسلام" نفّذوا عملية "انغماسية" واقتحموا خط الدفاع الأول لـ قوات النظام في منطقة "الفخّارة" بـ جبل التركمان، وتمكّنوا مِن قتل 17 عنصراً بينهم ثلاثة ضباط، إضافة لـ خسائر في معدات النظام العسكرية.

ونقلت وكالة "إباء" المقرّبة لـ"تحرير الشام" عن مسؤول "وحدات العمل خلف خطوط العدو" في "الهيئة" (عبد العزيز المحمود)، أن "مجموعة من الانغماسيين تسللوا إلى عمق مواقع سيطرة النظام المجرم في منطقة الفخارة، كما تسللت مجموعة أخرى مسافة 12 كم داخل مناطق سيطرته، واشتبكت مباشرة مع عناصر النظام".

وتابع "المحمود"، أن "العملية أسفرت عن مقتل أكثر من 17 عنصراً من ميليشيا النظام، بينهم 3 ضباط إضافة إلى العديد من الجرحى"، مشيراً إلى أن "المهاجمين دمروا رشاش 23، وانحازوا إلى مواقعهم بـ سلام"، على حدِّ قوله.

بدوره، صرّح المكتب الإعلامي في "كتيبة جبل الإسلام" - لـ وكالة "قاسيون" - أن "عناصر الكتيبة نفّذوا عملية نوعية على محاور بلدة الصراف والدرة، مما أدى إلى مقتل عدد مِن العناصر بينهم ضباط عُرف منهم الرائد (فؤاد سليطين)، إضافة إلى تدمير نقطتين للنظام، وآليات عسكرية".

وقتل وجرح عدد مِن عناصر قوات النظام، مطلع شهر حزيران الجاري، بعملية تسلّل لـ عناصر تنظيم "حرّاس الدين" (التابع لـ تنظيم "القاعدة") في قرية "أرض الوطى" في منطقة "جبل الأكراد" شمال اللاذقية، كما استهدفت  "الفرقة الثانية الساحلية" التابعة لـ الجيش الحر بصواريخ "م/د"، مجموعتين لـ النظام في محور منطقة الزيارة بـ "جبل التركمان".

ويأتي ذلك، في ظل إنشاء الجيش التركي نقطة المراقبة الثامنة في منطقة "جبل التركمان"، وذلك في قرية الزيتونة المرتفعة قرب الحدود السورية - التركية، في حين أعلنت تركيا وروسيا مؤخراً، استكمال نشر نقاط المراقبة في إدلب والأرياف المحيطة بها، تطبيقاً لـ اتفاق "تخفيف التصعيد" المتفق عليه في محادثات "أستانة" برعاية كل مِن "روسيا وتركيا وإيران".

وتشهد المناطق الخاضعة لـ سيطرة قوات النظام شمال اللاذقية، عمليات تسلل لـ فصائل عسكرية مِن الجيش السوري الحر و"الكتائب الإسلامية" العاملة بالمنطقة، ردّاً على القصف المدفعي والصاروخي المتكرر لـ قوات النظام على مناطق سيطرة الفصائل في جبلي الأكراد والتركمان.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان