خسائر بشرية ومادية كبيرة جراء الأمطار والحرائق في مخيمات إدلب

تاريخ النشر: 02.02.2021 | 13:20 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أحصى فريق منسقو استجابة سوريا وفاة 3 أطفال وإصابة 8 آخرين، وتضرر أكثر من 6500 خيمة، جراء الحرائق والسيول المطرية التي ضربت المخيمات الواقعة في محافظة إدلب والأرياف المحيطة بها منذ منتصف الشهر الفائت.

وأوضح الفريق في إحصائية نشرها اليوم الثلاثاء على صفحته في فيسبوك أن ثلاثة هطولات مطرية، تسببت بأضرار في المخيمات، الأولى في 14 كانون الثاني الماضي، وبلغ عدد المخيمات المتضررة فيها 23 مخيماً، وعدد الخيام المتضررة جزئياً 107 خيام، وعدد الخيام المتهدمة 49 خيمة، وكان عدد الأفراد المتضررين 8834.

اقرأ أيضاً: بعد كارثة الأمطار.. الثلوج تغطّي الشمال السوري |فيديو + صور

وتسببت الهطولات المطرية الثانية، في 17 كانون الثاني، في وفاة طفلين وإصابة ثلاثة آخرين، وتضرر 23 مخيماً، وبلغ عدد الخيام المتضررة جزئياً 5833 خيمة، وعدد الخيام المتهدمة 2098 خيمة، وأما عدد الأفراد المتضررين فكان 109713 متضرراً.

 

 

وبيّن الفريق أن طفلاً أصيب، نتيجة الهطولات المطرية الثلاثة، في 29 كانون الثاني، فيما أحصى الفريق تضرر 72 مخيماً، بلغ فيها عدد الخيام المتضررة جزئياً 614 خيمة، وعدد الخيام المتهدمة 211 خيمة، وبالنسبة لأعداد المتضررين فكان 4946 متضرراً.

 

145415761_4211848685526487_2165463840696576736_n.jpg

 

اقرأ أيضاً: مخيمات الشمال السوري "تغرق" بفعل الهطولات المطرية | صور

ووثق الفريق 22 حريقاً في أوقات متفرقة خلال الفترة نفسها، وطالت الحرائق 26 مخيماً، ما تسبب بوفاة طفلين وإصابة 7 أشخاص بينهم 3 أطفال ورجلان وامرأتان.

 

145356415_4211848982193124_986006403481856749_n.jpg

 

اقرأ أيضاً: الخوذ البيضاء تستجيب لـ 169 مخيماً متضرراً في الشمال السوري

وخلال السنوات الماضية هُجر ملايين المدنيين إثر قصف النظام وروسيا لمدنهم، إلى المناطق القريبة من الحدود السورية التركية، حيث اضطرت مئات آلاف العائلات للسكن في خيام بعد ما عجزوا عن تأمين بيوت تؤويهم.

وتعاني المخيمات المذكورة من انعدام البنية التحتية، فضلاً عن تحولها إلى برك من الوحل خلال فصل الشتاء، حيث تبدأ الخيام بتسريب مياه الأمطار بعد تعرض أقمشتها للاهتراء بسبب حرارة الصيف.