حكومة النظام تحدد موعد تسلّم لقاحات كورونا

تاريخ النشر: 03.04.2021 | 17:34 دمشق

آخر تحديث: 04.04.2021 | 01:25 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن رئيس مجلس الوزراء في حكومة النظام، حسين عرنوس، اليوم السبت، عن موعد وصول اللقاح المضاد لفيروس كورونا إلى مناطق سيطرة النظام.

وأضاف عرنوس بحسب وكالة الأنباء التابعة للنظام "سانا" أن اللقاح سوف يصل خلال أيام من الصين وروسيا ومنظمة الصحة العالمية إلى سوريا.

وأوضح "عرنوس" أن تلقي لقاح كورونا سوف يتم وفق "نظام واضح"، في حين لم يصرح عن الكمية التي ستصل سوريا و آلية توزيعه.

وأكد الدكتور توفيق حسابا مدير الجاهزية والإسعاف في وزارة الصحة في كانون الثاني الفائت، أن الدفعة الأولى من اللقاحات الخاصة بكورونا من المتوقع أن تصل في نيسان المقبل.

وأضاف أن اللقاحات ستكفي 600 ألف مواطن، وأنها ستكون مجانية واختيارية، مشيراً إلى أن المرحلة الأولى من اللقاحات تستهدف الكوادر الطبية والتربوية والمسنين فوق الـ55 عاماً، ومرضى الأمراض المزمنة، وأن اللقاح سيعطى في المستشفيات حصراً، حيث يبقى المتلقي مدة نصف ساعة قبل المغادرة كنوع من الاطمئنان لعدم حصول أي عوارض.

وكشف المسؤول أن اللقاحات التي تستقدمها وزارة الصحة عادة ينبغي أن تكون مجربة ثلاث سنوات على الأقل في بلد المنشأ، ولكن تم تجاوز هذا الشرط في المرحلة الحالية، مبيناً أن حكومة النظام ستتحمل أعباء استقدام اللقاح، وستصل الدفعات الأخرى تباعاً حتى تشمل خمسة ملايين مواطن سوري.

وفي الأول من الشهر الجاري، توقعت منظمة الصحة العالمية أن تتلقى سوريا 912 ألف جرعة من لقاح أسترازينيكا المضاد لكورونا، بما في ذلك شمال شرقي سوريا، في حين سيتم تخصيص 224 ألف جرعة إضافية من اللقاح لشمال غربي سوريا، بحسب بيان للمنظمة.

وأشار الدكتور أحمد المنظري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط إلى أنه سيتم استخدام المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية العامة كنقاط لتقديم الخدمات لتوفير الجرعات، جنباً إلى جنب مع الفرق المتنقلة في جميع أنحاء البلاد. كما ستقدم المنظمة الخدمات من قبل فرق المستشفى المدربة وموظفي التحصين الروتيني.