حفيدة أسمهان: الأطباء منعوني من الحب والزواج

تاريخ النشر: 25.01.2021 | 17:20 دمشق

اسطنبول - متابعات

كشفت الممثلة السورية مروة الأطرش عن أن الأطباء منعوها من الحب والزواج بسبب إصابتها بمرض "التصلب اللويحي" الذي يفرض عليها أن تبقى مسترخية وتتجنب التعصيب والانفعالات التي من الممكن أن يسببها الحب أو الزواج.

وقالت الأطرش خلال حلولها ضيفة برنامج "شو القصة" على قناة "لنا" الموالية، إنها عانت سنوات حتى استطاعت تشخيص مرضها، إلى أن اكتشفته في سن السابعة عشرة، في السنة الأولى من دراستها في "المعهد العالي للفنون المسرحية".

وأوضحت أن بداية شعورها الفعلي بالمرض كان عام 2012، حين حدث ظرف عائلي في منزلها، ولم تستطع التحكم بقدراتها، وانفعلت كثيراً، وعندما استيقظت في اليوم التالي كان هنالك رؤية غير واضحة في عينها، ولم تبالِ به حسب وصفها، لكونها لم تتوقع أن الأمر أكبر من ذلك.

وتابعت الأطرش أنها عندما ذهبت "للمعهد" شعرت أن الضوء يزعجها، وعندما قام الدكتور بفتح نافذة القاعة، بدأت بالصراخ ولم تستطع التحمل، حيث حدث لديها عرض تشنج بأصابع قدميها ويديها ونقط سوداء في العين، وحالة من التوتر والضيق. ليأخذها الدكتور إلى المشفى، وتبدأ رحلة علاجها، إذ إنها كانت ترى في الوقت الطبيعي بنسبة 3 من 10 في عينها اليمين، ولا يمكن إصلاح ذلك حتى بالنظارة الطبية.

وأضافت أنها كانت تتعرض لعدة حالات إغماء بسبب الفرح الشديد أو الحزن لتبدأ بعدها رحلتها مع العديد من الأطباء للكشف عن سبب تلك الأعراض التي كانت تزداد كل فترة، وبدأت تفقد شيئا من التوازن في جسدها، تلا ذلك أن منعها الطبيب من حالات الانفعال كالغضب والفرح وغيرها.

اقرأ أيضاً: بحضور أهم نجوم الدراما السورية.. تشييع حاتم علي في دمشق

اقرأ أيضاً: رابعة الزيات تحيي مشروع سياحة الأنقاض

وبينت الأطرش أن الأطباء لم يستطيعوا تشخيص مرضها في سوريا، وأنها اكتشفت حقيقة المرض واسمه عندما التقت بأحد الأطباء الألمان في الجامعة الأميركية ببيروت، الذي أخبرها عن إصابتها بمرض "التصلب اللويحي" وأنه مرض يشبه إلى حدٍ ما مرض السرطان، مشيرةً إلى إصابتها بالصدمة حين علمت أنّ لا علاج له.

وأكدت أن المرض يأتيها على شكل هجمات، لتفقد رؤيتها، والقدرة على التحكم بأنفاسها، حينها تضطر للذهاب إلى المشفى لأخذ الجرعات اللازمة. مشيرةً إلى موقف محرج حصل معها في زيارتها الأخيرة لمصر حين حيّت الجمهور دون أن تراهم، لأنها لم تعد ترى حينها، وأضافت: "رحت ورا الكواليس ووقعت وبعدين أخدوني على المشفى لأخد الجرعات".

وأشارت إلى أنها تتعرض لهجمات من المرض على فترات وتتابع العلاج والجرعات بشكل منتظم دون أي إهمال وفقا لتعليمات الأطباء، لافتةً إلى أنها تمكنت من احتواء المرض والسيطرة عليه ببروتوكول علاجي في فترة مبكرة.

اقرأ أيضاً: صباح السالم عن سجنها: "لا يهمني تقبل الجمهور"

وأوضحت الأطرش أنها تخجل من الحديث عن نفسها كثيراً، لكون هنالك أشخاص مثلها يعانون من المرض ذاته وبأعراض أكثر خطورة. وبيّنت أن إحدى قريباتها تعرضت للمرض ذاته.

اقرأ أيضاً: حسام تحسين بيك: نجومية عابد فهد ضربة حظ وأرفض الترشح للبرلمان

ما هو مرض التصلب اللويحي؟

يذكر أن مروة الأطرش من مواليد السويداء عام 1992 وهي ابنة الكاتب والممثل السوري ممدوح الأطرش، وحفيدة المطربة الراحلة أسمهان.

بدأت مروة الأطرش مسيرتها بفيلم "الطحين الأسود"، ثم فيلم "الهوية"، وأول دور بطولة لها كان في مسلسل "ليل ورجال"، وأكثر أدوارها شهرةً هو في مسلسل "الخربة " بدور (فلوديا).

يُشار إلى أنّ مرض التصلب اللويحي يؤدّي في كثير من الأحيان إلى الإنهاك، إذ يقوم جهاز المناعة في الجسم بإتلاف الغشاء المحيط بالأعصاب، ووظيفته حمايتها. هذا التلف أو التآكل للغشاء يؤثر سلباً في عملية الاتصال ما بين الدماغ وبقية أعضاء الجسم. وفي نهاية المطاف، قد تصاب الأعصاب نفسها بالضرر، وهو ضرر غير قابل للإصلاح.

اقرأ أيضاً: عائلة مسلسل سبع نجوم تجتمع بعد 23 عاماً | صور

اقرأ أيضاً: لماذا غاب زهير رمضان عن تشييع المخرج حاتم علي؟

مقالات مقترحة
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"