ثلاث دوريات أميركية وروسيّة منفصلة في ريف الحسكة

تاريخ النشر: 02.05.2021 | 06:39 دمشق

إسطنبول - خاص

أفادت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا أنّ ثلاث دوريات منفصلة سيّرتها القوات الأميركية والروسيّة، أمس السبت، في ريف الحسكة الشرقي.

وقالت المصادر إنّ القوات الروسيّة سيّرت دورية منفردة تضم 4 عربات عسكرية في الريف الشمالي لمدينة المالكية شمال شرقي الحسكة، رافقتها مروحيتان روسيتان حلّقتا في سماء المنطقة طوال سير الدوريّة.

وأضافت المصادر أنّ الدورية الروسيّة في منطقة المالكية وصلت إلى قرية "عين ديوار"، قبل أن تعود أدراجها إلى مطار القامشلي الذي انطلقت منه، والذي تتمركز فيه القوات الروسيّة.

 

دوريتان للقوات الأميركية

كذلك سيّرت القوات الأميركية دوريتان منفصلتان في الريفين الشمالي والجنوبي لمدينة المالكية، وذلك عقب تسيير الدوريّة الروسيّة بساعات قليلة.

وكانت كل دوريّة تضم 5 عربات عسكريّة مدرّعة ترافقها عربتان تابعتان لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، دون أي دعمٍ جوي مِن المروحيات الأميركية.

وجابت الدوريّة الأولى - وفق المصادر - الريف الجنوبي لمدينة المالكية، وتوقّفت لنحو ساعة في منطقة "الطبكة" التي تحوي محطة نفطية، وعادت بعدها إلى القاعدة التي انطلقت منها في منطقة رميلان القريبة، شمال شرقي الحسكة.

أمّا الدرويّة الثانية فقد جابت الريف الشمالي من مدينة  المالكية ووصلت إلى قرية "عين ديوار" - التي وصلتها الدوريّة الروسيّة - وتجوّلت داخل القرية، قبل أن تعود أيضاً إلى نقطة انطلاقها في قاعدة الرميلان.

حسب المصادر فإنّ الدوريات الأميركية تركّزت، هذا العام، حول مدينة المالكية بشكل عام وريفها الجنوبي بشكل خاص، بسبب غنى المنطقة بالآبار النفطية، حيث سُجّل، خلال شهر نيسان الفائت، تسيير أكثر من 17 دوريّة أميركية في ريف المالكية وحده، ما يعكس مدى أهمية المنطقة، التي تتزاحم عليها القوات الأميركية والروسيّة.

يشار إلى أنّ الدوريات الأميركية سبق أن اعترضت - أكثر مِن مرّة - عدة دوريات روسيّة حاولت الوصول إلى المناطق النفطية في محافظة الحسكة، في حين قطعت مدرّعات روسيّة، شهر أيار 2020، الطريق أمام دوريّة أميركية قادمة من حقل رميلان النفطي باتجاه مدينة القامشلي، في حادثة هي الأولى مِن نوعها.