تعزيزات لـ مرتزقة "فاغنر" الروسيّة في دير الزور

تاريخ النشر: 10.09.2020 | 15:07 دمشق

إسطنبول - خاص

أكّدت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا، اليوم الخميس، أن "فاغنر" الروسيّة عزّزت مِن وجودها في ريف دير الزور واستقدمت المزيد مِن عناصرها إلى المنطقة.

وقالت المصادر - نقلاً عن مسؤول أمني - إنّ 40 عنصراً مِن مرتزقة "فاغنر" وصلوا إلى مطار دير الزور العسكري، اليوم، قادمين مِن قاعدة "حميميم" الروسيّة في ريف اللاذقية.

وأضافت المصادر أنّ العناصر نُقلوا عبر طائرة شحن عسكرية "يوشن" تابعة للقوات الروسيّة.

وتهدف التعزيزات الجديدة لـ"فاغنر" لـ تنفيذ مهام عسكرية في مواقع النفط والغاز التي يسيطرون عليها إلى جانب قوات نظام الأسد، كـ حقلي "التيّم، والورد" جنوب شرقي دير الزور.

ووصل مرتزقة "فاغنر" - حسب المصادر - إلى دير الزور، شهر أيار الماضي، وذلك عبر طائرة شحن عسكرية نقلت حينها 25 عنصراً مع عتادهم مِن قاعدة "حميميم"، كما أنهم ارتكبوا العديد مِن الجرائم في مناطق سوريّة عديدة.

اقرأ أيضاً.. الكشف عن اثنين من المرتزقة الروس الذين عذبوا وأحرقوا سورياً

يذكر أن العديد مِن التقارير قد كشفت، في وقتٍ سابق، عن وجود قوة مسلّحة خاصة تدعى "فاغنر" وتضم نحو "3 آلاف مواطن روسي"، يقاتل نصفهم في سوريا (إلى جانب قوات نظام الأسد)، وهي مرتبطة - بطريقة غير مباشرة - بالكرملين.

اقرأ أيضاً.. صحيفة روسية تكشف تفاصيل جديدة عن جرائم مرتزقة فاغنر في سوريا

اقرأ أيضاً.. أوكرانيا تنشر معلومات عن مرتزقة "فاغنر" الروسية في سوريا

يشار إلى أن  روسيا تعمل - عن طريق ميليشيا "فاغنر" - على تجنيد الشبّان السوريين مِن أجل القتال في ليبيا إلى جانب قوات خليفة حفتر ضد الجيش الليبي التابع لـ حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دولياً.

اقرأ أيضاً: من سوريا.. روسيا تعزّز دعمها لـ مرتزقة "فاغنر" في ليبيا