تعزيزات عسكرية للتحالف الدولي دخلت سوريا عبر معبر "سيمالكا"

تاريخ النشر: 09.10.2020 | 12:20 دمشق

 الحسكة ـ خاص

دخلت تعزيزات عسكرية تابعة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية، أمس الخميس، إلى مناطق شمال شرقي سوريا عبر معبر "سيمالكا" الحدودي مع العراق في ظل استنفار "قوات سوريا الديمقراطية – قسد"

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا ،اليوم الجمعة، إن "42 شاحنة تابعة للتحالف الدولي دخلت إلى سوريا قادمة من العراق عبر معبر سيمالكا، في ظل تحليق مكثف للمروحيات الأميركية في المنطقة".

وأفاد المصدر أن "العربات تحمل معدات عسكرية وأجهزة اتصال، إضافة إلى مجنزرات (برادليM2- A2) سلكت طريق القامشلي - الحسكة متجهة إلى قاعدة (تل البيدر) شمالي الحسكة، والتي تعد كبرى قواعد التحالف الدولي شرقي سوريا، ومنها يتم توزيع الشحنات والدعم اللوجستي و العسكري في المنطقة".

وأشار المصدر إلى أنَّ هذه التعزيزات العسكرية "تأتي ضمن خطة الدعم المقدمة من قبل التحالف، بعد الاتفاقية التي أُبرمت بين (قسد) وإحدى الشركات الأميركية، على استثمار آبار البترول شرقي سوريا".

 

اقرأ أيضاً: شاحنات محملة بمعدات أميركية تدخل مناطق سيطرة "قسد" النفطية

اقرأ أيضاً: واشنطن تدافع عن اتفاقية نفطية وقعتها شركة أميركية مع "قسد"

 

وأوضح المصدر، أن "الشاحنات العسكرية سوف تتجه نحو حقل الرميلان، وقاعدة الشدادي بريف الحسكة، وحقل العمر النفطي شرقي دير الزور".

ودخلت في الـ 28 من آب الماضي 12 شاحنة تابعة لقوات التحالف من معبر "اليعربية" الحدودي مع العراق شرقي الحسكة متجهة إلى مدينة "رميلان" النفطية.

و تحمل الشاحنات على متنها قطع تبديل ومعدات أميركية تستخدم في مجالات استخراج النفط وصيانة الآبار.

ووقعت شركة "Delta Crescent Energy LLC" الأميركية مع (قسد) في شهر تموز الفائت اتفاقية لتحديث حقول النفط في مناطق شمال شرقي سوريا.

 

مقالات مقترحة
أوقاف النظام السوري تسمح بإقامة صلاة التراويح بالمساجد في رمضان
دول عربية وإسلامية وأوروبية تعلن الثلاثاء أول أيام شهر رمضان
كورونا.. ارتفاع عدد الإصابات شمال شرقي سوريا