تركيا.. ما عدد المتوفين بـ كورونا من السوريين المقيمين في عنتاب؟

تاريخ النشر: 07.05.2021 | 17:38 دمشق

إسطنبول - متابعات

ذكرت وسائل إعلام تركية أن عدد الذين فقدوا حياتهم من اللاجئين السوريين المقيمين في ولاية غازي عنتاب بسبب فيروس كورونا، بلغ نحو 370 شخصاً منذ انتشار الوباء في آذار 2020.

وقالت المصادر إن نحو مليون لاجئ سوري، سواء من المسجلين أو غير المسجلين، يعيشون في ولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا، وتوفي منهم نحو 370 شخصاً خلال فترة الوباء التي استمرت 14 شهرًا.

وأضافت أنه في حين زعم بعض الناس أن السبب الأكبر لانخفاض معدل الإصابات بين السوريين يعود لـ "مناعة القطيع"؛ أفادت تقارير أن حصول السوريين على لقاح الملاريا في سوريا قبل عبورهم إلى الأراضي التركية لعب دورًا فعالاً في هذه القضية.

يؤكد تلك الفرضية ما ذهب إليه الطبيب السوري- الألماني المقيم في تركيا، "علاء الدين العلي"، خلال حديث لـ موقع تلفزيون سوريا، حيث قال إن نسبة الإصابات ضمن السوريين سواء في تركيا أو في أوروبا وفي بقية المهجر، منخفضة جداً مقارنة ببقية الشعوب، ويضيف العلي: "هذه النسبة المنخفضة ملاحَظة بشدّة رغم عدم وجود إحصاءات رسمية أو أرقام دقيقة".

ويشير العلي إلى بعض النقاط، يُرجِّح أن تكون سبباً في تدنّي نسبة الإصابات بين السوريين. أول وأهم تلك الأسباب ترتبط بـ "بروتوكول اللقاحات الاعتيادية التي كان يتم تطعيم السوريين بها قبل تهجيرهم" مشدّداً على أن يكون لـ "لقاح مرض الجدري" دور  هام في تشكيل مناعة العديد من السوريين.

وبحسب العلي فإن هذا اللقاح "لا يوجد لدى كل دول العالم المتقدّمة لكونها تجاوزت بالأساس الإصابات بالجدري"، لافتاً إلى أن "دولا عديدة من أفريقيا وبعض دول جنوب آسيا، كإندونيسيا وماليزيا وتايلند وفيتنام.. إلخ، يلاحَظ أن الأعداد عندهم نادرة أيضاً، وربما دولهم تتبع نفس بروتوكول اللقاحات السورية أيضاً".