تركيا تفتتح مركزاً لـ الاتصالات اللاسلكية في بلدة الراعي

تاريخ النشر: 12.01.2019 | 21:01 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

افتتحت تركيا، اليوم السبت، مركزاً لـ الاتصالات اللاسلكية في بلدة الراعي التابعة لمدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وقالت وكالة "الأناضول" التركية، إن افتتاح مركز الاتصالات في بلدة الراعي (الحدودية مع تركيا) يأتي في إطار مساعي ترميم البنى التحتية بالمناطق "المحررة مِن الإرهاب"، وتشجيع المواطنين على العودة إلى بلادهم.

وأضاف مدير التنسيق في المركز (سيزار سايكال)، أن خطوة افتتاح المركز تأتي بهدف تقوية شبكات الاتصال اللاسلكي، وتعزيز استجابة الإسعاف، والتنسيق بين 22 نقطة طبية في المنطقة.

ولفت  "سايكال"، أنه مِن المقرر أن تتم عبر مركز الاتصالات الجديد أعمال التنسيق بين سبع مستشفيات في ما يُعرف بمناطق "درع الفرات" و"غصن الزيتون" بريف حلب، ونقل المرضى إلى تركيا.

وشارك في افتتاح المركز الجديد - حسب "الأناضول" -، مدير المستشفيات الحكومية التركية (رحمي قليتش) ونائبه (مصطفى سري كوتان أوغلو)، إضافةً لـ مسؤولين آخرين مِن الأتراك.

وتعتزم الحكومة التركية بالتعاون مع المجلس المحلي في بلدة الراعي، افتتاح مشفى جديد وبتقنيات حديثة في البلدة، حيث أشار مسؤول في المجلس، منتصف العام المنصرم، إلى أن العمل في بناء المشفى وصل إلى مراحل متقدمة.

يشار إلى أن تركيا تسعى إلى إعادة بناء البنى التحتية وخاصة المشافي والمراكز الطبية والمدارس في المناطق التي سيطرت عليها إلى جانب فصائل الجيش السوري الحر ضمن عملية "درع الفرات" بمعارك ضد تنظيم "الدولة" شمال وشرق حلب، وعملية "غصن الزيتون" في معارك ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بمنطقة عفرين شمال غرب حلب.

مقالات مقترحة
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر
إصابة 5800 شخص بكورونا في أميركا رغم حصولهم على اللقاحات
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا