الحكومة التركية

يبدو أن المعارضة التركية باتت متأكدة أن ملف اللاجئين في البلاد بات من أنجع الأدوات السياسية في التحريض على الحكومة التركية في معركة التحضير للانتخابات المقبلة الأكثر حسما في تاريخ تركيا

نشرت وكالة الأناضول مقطع فيديو قالت إنه يُظهر "عودة طوعية" لسوريين إلى بلادهم من كلّس وأورفا وهاتاي وغازي عنتاب وقد كانوا تحت الحماية المؤقتة.

يتواصل الجدال القائم حول قرار الحكومة التركية بـ "العودة الطوعية" لنحو مليون سوري إلى الجغرافيا السورية وتحديدًا إلى الشمال السوري، الواقع خارج سيطرة النظام السوري.
لا شك أن التصريحات الأخيرة لوزير الداخلية التركي سليمان صويلو المتعلقة باللاجئين السوريين في تركيا، ومقدار استغلال أصحاب المعامل للعمال السوريين تأتي في إطار الحرب الإعلامية والسياسية بين الائتلاف الحاكم وأحزاب المعارضة
اتسعت رقعة التراشق السياسي والتلاسن بين جناحي الحكم والمعارضة والداعمين لهما في صفوف وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في موضوع اللجوء بشكل عام واللاجئ السوري بشكل خاص