تحرك أميركي - فرنسي جديد للضغط على مسؤولي لبنان

تاريخ النشر: 25.06.2021 | 17:43 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

أعلن وزير خارجية فرنسا جان إيف لودريان اليوم الجمعة أن باريس وواشنطن "ستتحركان معًا للضغط" على المسؤولين عن الأزمة التي يشهدها لبنان منذ أشهر، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الفرنسي في مؤتمر صحفي جمعه مع نظيره الأميركي أنتوني بلينكن في العاصمة الفرنسية باريس، وقال لودريان: "نلاحظ معا المأساة التي يمكن أن تحصل في حال تفتت هذا البلد أو زال"، وأضاف "قررنا أن نتحرك معا للضغط على المسؤولين. ونحن نعرف من هم".

وأشار  إلى أنه وبلينكن لهما التقييم نفسه حول الوضع بشأن ما سمّاه "الانهيار المأسوي لهذا البلد"، منتقدا القادة السياسيين اللبنانيين و"عجزهم عن مواجهة أدنى تحدٍّ أو الشروع بأدنى عمل لإنهاض البلد" على حد وصفه.

منذ خريف العام 2019 ولبنان يعيش أسوأ الأزمات التي مرّت على العالم منذ عام 1850، بحسب البنك الدولي، فقدت الليرة اللبنانية 90% من قيمتها مقابل الدولار في السوق السوداء.

وبحسب الأمم المتحدة، يعيش نصف الشعب اللبناني اليوم تحت خطّ الفقر. كما ويعاني لبنان نقصاً خطيراً في الوقود والأدوية، وما يزال من دون حكومة منذ عشرة أشهر، في ظل غياب التوافق بين الأحزاب التي يتّهمها الشارع اللبناني بأنها تترك البلد يغرق أكثر في الأزمة.

وفرضت فرنسا أخيراً قيوداً على الدخول إلى أراضيها على قادة لبنانيين تعتبرهم مسؤولين عن الأزمة، من دون الكشف عن أسمائهم.

اشتباكات في مخيم درعا وقناصة النظام يغلقون النقطة الطبية الوحيدة في درعا البلد
فشل المفاوضات بشأن درعا البلد وناشطون يتوقعون بدء عمل عسكري لنظام الأسد عليها
مقبلون على كارثة.. الدفاع المدني يصدر بيانا بشأن التطورات في درعا
حالة وفاة واحدة و38 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا