لبنان.. احتجاجات جديدة تطالب برحيل الحكومة وتحسين الاقتصاد

لبنان.. احتجاجات جديدة تطالب برحيل الحكومة وتحسين الاقتصاد

لبنان
تجدّد الاحتجاجات في لبنان (إنترنت)

تاريخ النشر: 16.06.2021 | 06:20 دمشق

إسطنبول - وكالات

تجدّدت الاحتجاجات في لبنان، أمس الثلاثاء، للمطالبة برحيل الحكومة، وتحسين الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

وشهدت العاصمة بيروت - حسب وكالة "الأناضول" التركية - مظاهرةً تحت عنوان "لوقف الانهيار"، طالب خلالها العشرات برحيل الحكومة وإصلاح الوضع الاقتصادي.

وانطلقت المظاهرة من أمام المتحف باتجاه "جسر البربير" ثم إلى "كورنيش المزرعة" وصولاً إلى "ساحة بشارة الخوري"، واستقرت لاحقاً في "ساحة الشهداء".

ورفع المتظاهرون الأعلام اللبنانية ولافتات طالبت بـ"رحيل السلطة الحاكمة في لبنان فوراً"، كما ردّدوا هتافات تطالب بتشكيل حكومة مستقلة من الاختصاصيين، ومنحها صلاحيات استثنائية تشريعية لمعالجة جميع الملفات المعيشية والاجتماعية والاقتصادية والمالية.

وفي مدينة صيدا جنوبي لبنان، قطع العشرات من ناشطي "حراك المدينة" الطريق بأجسادهم عند تقاطع "إيليا"، وذلك احتجاجاً على تردّي الأوضاع.
وفي محافظة البقاع شرقي لبنان، قطع عشرات الشبّان طريق "شتورا - ضهر البيدر" وطريق "سعدنايل - تعلبايا" بالاتجاهين، تنديداً بالأوضاع الصعبة التي يمرون بها.

وخلال الأيام الأخيرة، سجلت العملة المحلية مزيداً من الهبوط حيث تخطى سعر صرفها في السوق السوداء الـ15 ألف ليرة لبنانية مقابل الدولار الواحد، علماً أنّ سعر صرفها الرسمي يبلغ 1507 ليرات فقط.

ونتيجة فقدان الليرة اللبنانية قيمتها تراجعت القدرة الشرائية للبنانيين، في ظلّ شح الوقود ونقص الأدوية وغلاء قياسي في أسعار السلع الغذائية.

ويشهد لبنان احتجاجات بين الحين والآخر تنديداً بتدهور الأوضاع المعيشية وانهيار العملة المحلية، إضافة إلى تعثّر تشكيل حكومة جديدة بسبب صراعات سياسية بين النخب الحاكمة.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار