بمساعدة البلدية.. العائلة السورية تنتقل إلى منزل جديد في إسطنبول| صور

تاريخ النشر: 17.01.2022 | 19:21 دمشق

إسطنبول - متابعات

ساعدت بلدية "بيرم باشا" في مدينة إسطنبول، اليوم الإثنين، العائلة السورية التي تعرضت لهجوم بفأس من قبل أصحاب منزلهم، بالانتقال إلى منزل جديد.

وبحسب وسائل إعلام تركية، فقد انتقلت العائلة السورية إلى منزل جديد بمساعدة بلدية "بيرم باشا"، كما أنّ عمّالاً من البلدية ساعدوا في نقل أثاث العائلة إلى المنزل الجديد.

وجاء ذلك بعد أن تعرّضت العائلة في منزلهم السابق لهجومٍ من مالك المنزل، الذي أقدم على استخدام فأس كبير في تكسير الباب الخارجي.

واعتقلت محكمة جنايات إسطنبول مالك المنزل نعيم أك غون وابنه على خلفية هجومهما على المنزل المستأجر من قبل عائلة سوريّة في منطقة "بيرم باشا"، ولكن أُطلق سراحه بعد التحقيق معه، فيما جرى التحفّظ على ابنه.

وأفادت المستأجرة السورية سلمى شحام بأن المالك "نعيم" أراد رفع أجرة المنزل إلى 4 آلاف ليرة تركية بدلاً من الإيجار الحالي والذي يبلغ 1200 ليرة، إلا أن العائلة رفضت الزيادة المرتفعة والتي تبلغ 230%.

وقال مالك المنزل البالغ من العمر 93 عاماً لوكالة "DHA" التركية: "سأحطم 7 إلى 8 نوافذ في المنزل، اليوم الإثنين.. سأحطمها مهما حدث".

وأثار هجوم "نعيم آك غون" على المنزل الذي تستأجره عائلة سوريّة، غضباً واسعاً بعد نشر سكّان البناء مقاطع مصورة أظهرت مدى الضرر الذي لحق بمرافق المنزل وحالة الهلع التي انتابت العائلة، كما وتُظهر المقاطع تهجّم المعتدي في ظل غياب رب الأسرة، وفقاً لما نشره الصحفي التركي "إرهان إيديز" على حسابه في "تويتر".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
تحذيرات من صيف أكثر حرارة وجفافاً في تركيا
انخفاض سعر صرف الليرة التركية إلى 15.65 مقابل الدولار
لماذا ترفض تركيا انضمام فنلندا والسويد إلى حلف الناتو؟
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟