بـ9 دولارات.. "النظام" يزيد التعويض الشهري لجرحى "الدفاع الشعبي"

تاريخ النشر: 17.08.2021 | 17:53 دمشق

إسطنبول - متابعات

وافقت حكومة نظام الأسد، اليوم الثلاثاء، على اقتراح "إدارة اللجنة المشتركة لمشروع جريح وطن" بزيادة التعويض الشهري لـ جرحى المعارك من "قوات الدفاع الشعبي" التابعة لـ"النظام".

وأفادت وسائل إعلام "النظام" بأنّ "مجلس الوزراء أقرّ زيادة شهرية على التعويض مقدارها 30 ألف ليرة سورية (ما يعادل 9 دولارات أميركية تقريباً) لـ مصابي العمليات الحربية من (قوات الدفاع الشعبي)".

وأوضحت أنّ التعويض الشهري زاد لـ شريحة نسب العجز (70/79) من 80 ألف ليرة سورية إلى 110 آلاف، وزاد التعويض الشهري لشريحة نسب العجز (40/69) من 50 ألف إلى 80 ألف.

كذلك أقرّت "حكومة النظام" زيادة التعويض الشهري لشريحة مصابي العجز الكلي وأصبح 120 ألف ليرة سورية. على أن تتم تغطية الزيادة لتلك الشريحة من صندوق "جريح الوطن".

وكانت "حكومة النظام" قد أقرّت، مطلع شهر أيار الماضي، منح بعض جرحى "قوات الدفاع الشعبي" تعويضاً شهرياً بقيمة 50 ألف ليرة (نحو 16 دولاراً) لمدة 10 سنوات.

وسبق أن أصدر رئيس النظام في سوريا بشار الأسد، قبل أشهر، المرسوم رقم 20 للعام 2021 منح فيه العسكريين المتقاعدين زيادة قدرها 40% من المعاش التقاعدي.

كذلك أصدر "الأسد"، شهر آذار 2020، "المرسوم التشريعي رقم 5" القاضي بزيادة مرتبات أسر المفقودين والقتلى والمحالين على المعاش الصحي من قوات جيش النظام وقوى الأمن الداخلي.

اقرأ أيضاً.. "حزب البعث" يعوض ذوي قتلى قوات الأسد بحقائب مدرسية