"حزب البعث" يعوض ذوي قتلى قوات الأسد بحقائب مدرسية

تاريخ النشر: 26.08.2020 | 14:04 دمشق

آخر تحديث: 26.08.2020 | 14:18 دمشق

إسطنبول - متابعات

أصدر فرع حمص لـ "حزب البعث" قراراً بتوزيع الحقائب المدرسية على عائلات قتلى قوات الأسد والجرحى من الميليشيات المساندة لها.

وأصدر رئيس فرع حزب البعث في محافظة حمص عمر حورية قراراً بتوزيع 4500 حقيبة مدرسية لأبناء عائلات قتلى قوات الأسد والمتطوعين في صفوف ميليشياته، وكذلك للجرحى ممن سماهم القوات الرديفة في إشارة منه للميليشيات التي تقاتل إلى جانب النظام من ذوي الإصابات التالية (شلل طرفين وشلل شقي وفقدان رؤية كامل وبتر أطراف).

ونص القرار أيضاً على توزيع 100 لتر من مادة المازوت مجاناً من ضمن مخصصاتهم المقررة في البطاقة الذكية لذوي القتلى من قوات الأسد وميليشياته وجرحاهم.

 

بدورها، قالت أم قتيل في قوات الأسد لقبت نفسها "أم عامر" (اسم مستعار) رفضت الكشف عن هويتها في حديث لموقع تلفزيون سوريا إن النظام دائما ما يصدر قرارات بتعويض عائلات قتلى قواته لكنها تكون فقط حبراً على ورق دون تقديم أي مساعدة لهم أو حتى الاعتراف بهم بأي قرارات يتخذونها مستقبلاً.

وأضافت "أم عامر" أن النظام يتخلى عن عائلات قتلاه مشيرة أن ابنها تم سحبه إلى الخدمة الإلزامية في شهر كانون الثاني 2019 من أحد الحواجز قرب مدينة حمص بالرغم من حمله لتأجيل دراسي وقتل أثناء تدريب في منطقة الدريج بريف دمشق.

وفي العام الماضي، اتهم موالون قيادات "حزب البعث" بإهانة أرواح أبنائهم "التي قدموها رخيصة فداء" للحزب، بعد إقدام الأخير على توزيع صندوق برتقال لذوي كل قتيل، لا سيما بمحافظة حماة.