بعد محاولات عدة.. النظام يفشل في التقدم على جبهتين بمحيط إدلب

تاريخ النشر: 01.12.2019 | 19:12 دمشق

آخر تحديث: 21.01.2020 | 14:23 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أعلنت الفصائل العسكرية في غرفة عمليات "الفتح المبين" تصديها لعدة محاولات قوات النظام بالتقدم على جبهات ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وجبهة الكبينة (كبانة) شمال اللاذقية.

وحاولت قوات النظام منذ صباح اليوم، ثلاث مرات، التقدم على جبهات الفرجة وسروج ورسم الورد وإسطبلات جنوب شرق إدلب، بهدف استعادة السيطرة على القرى التي سيطرت عليها يوم أمس فصائل المعارضة.

وقالت وكالة إباء المقربة من هيئة تحرير الشام بأن سرايا المدفعية والصواريخ التابعة للهيئة دمّرت 4 سيارات ذخيرة لقوات النظام على محور أبو عمر المجاور للمحاور السابقة.

وكانت فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" قد أطلقت، أمس السبت، معركة تحت عنوان "ولا تهنوا" ضد قوات النظام والميليشيات المساندة لها في ريف إدلب، وتمكّنت خلالها مِن استعادة السيطرة على عدد مِن القرى، وتكبيد "النظام" خسائر كبيرة في العناصر والعتاد.

 

اقرأ أيضاً: اشتباك مباشر وهروب جماعي لـ"النظام" في معارك إدلب (فيديو)

 

واضطرت الفصائل العسكرية اليوم، - حسب ناشطين - للانسحاب مِن قرية "إعجاز" جنوب شرق إدلب، نتيجة القصف الكثيف على القرية، في حين ما تزال تحافظ على تمركزها في القرى الأخرى التي سيطرت عليها ضمن معركة "ولا تهنوا".

وكذلك شهدت جبهة الكبينة في جبل الأكراد شمال اللاذقية، اشتباكات عنيفة منذ صباح اليوم، في محاولات لقوات النظام بتحقيق تقدم ميداني.

وانسحبت قوات النظام المدعومة بالميليشيات الإيرانية مساء اليوم من جبهة الكبينة بعد فشلها في التقدم، وخسارتها لعدد من العناصر والآليات، في حين أعلنت هيئة تحرير الشام صباحاً مقتل 3 عناصر لقوات النظام وإصابة 10 آخرين، كما نشرت صوراً لتدمير عدد من الآليات العسكرية للنظام.

وقبل أيام تمكنت تحرير الشام من قتل 8 عناصر بينهم ملازم أول وجرح 12 آخرين من قوات النظام والميليشيات الإيرانية وإعطاب دبابتين على محور الكبينة.

 

اقرأ أيضاً: "كتائب الموت" تخوض أولى معاركها في إدلب.. مَن هي؟