بعد علمه بامتلاكها مبالغ مالية.. شاب يذبح صديقته داخل شقتها بريف دمشق

تاريخ النشر: 02.08.2021 | 14:54 دمشق

إسطنبول - متابعات

أقدم شاب على ذبح صديقته بالسكين داخل شقتها في مدينة جرمانا بريف دمشق، بعد علمه أن بحوزتها مبالغ مالية.

وذكرت وزارة الداخلية في حكومة النظام عبر صفحتها في "فيس بوك"، مساء أمس الأحد، أن "قسم الأمن الجنائي التابع لها في جرمانا وردته معلومات تفيد بوجود جثة فتاة مقتولة ذبحاً ضمن شقتها في حي الجناين".

وأوضحت أن "دورية الشرطة توجهت إلى الشقة المذكورة، لتشاهد جثة فتاة مضرجة بدمائها نتيجة ذبحها من العنق، وتبين أنها تدعى (مريم. ك)، حيث تم تسليم الجثة لذويها أصولاً"، مردفةً أنه "من خلال جمع المعلومات والبحث تم تحديد هوية الفاعل وهو المدعو (مصطفى. أ) صديق المغدورة".

وتابعت "بالتحقيق معه اعترف بإقدامه على قتل صديقته بقصد السرقة لكونه علم أن بحوزتها مبالغ مالية، وأنها قامت بتحويل مبالغ لذويها في محافظة أخرى، حيث أقدم على قتلها ثم سرق ثلاثة جوالات ومبلغاً مالياً وخاتماً ذهبياً".

وأشارت "داخلية النظام" إلى أنه "عُثر على المسروقات، وأن التحقيقات ما زالت مستمرة معه وسيتم تقديمه إلى القضاء لينال جزاءه".

وكان رئيس فرع التسجيل في إدارة الأمن الجنائي بسام سليم قال إن إجمالي عدد الجرائم المرتكبة في مناطق سيطرة النظام، خلال عام 2020، بلغ 57 ألفا و175جريمة.

وتشهد مناطق سيطرة نظام الأسد وقوع العديد من جرائم القتل إما بهدف السرقة أو بدوافع أخرى في ظل الانفلات الأمني الذي تعيشه تلك المناطق، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الانتحار، ويعدّ الفقر والأوضاع الاقتصادية السيئة في مقدمة الأسباب التي تدفع الشباب والفتيات إلى اتخاذ القرار بإنهاء حياتهم، فضلاً عن ظروف الحرب والبطالة والضغوط النفسيّة والاجتماعية.

يشار إلى أنّ سوريا تصدّرت قائمة الدول العربية بارتفاع معدل الجريمة، كما احتلت المرتبة التاسعة عالمياً، للعام 2021، وذلك بحسب موقع "Numbeo Crime Index" المتخصص بمؤشرات الجريمة في العالم.

مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تنفيذاً لاتفاق التسوية.. قوات الأسد تنشر نقاطها العسكرية في طفس
على غرار درعا البلد.. اتفاقيات "تسوية" مستمرة في الريف الغربي
كورونا.. 7 وفيات و1418 إصابة شمال غربي سوريا
دمشق.. 100% نسبة إشغال أسرة العناية المشدّدة لمرضى كورونا
منظمات إنسانية: القطاع الصحي شمال غربي سوريا يوشك على الانهيار بسبب تفشي كورونا