بعد تحذير واشنطن النظام يقر بعدم الحاجة لعملية عسكرية في الجنوب

تاريخ النشر: 26.05.2018 | 22:53 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أفاد أيمن علوش القائم بأعمال سفارة النظام في الأردن بأنه ليس هناك حاجة للنظام بالقيام بعملية عسكرية في المنطقة الجنوبية، في ظل إمكانية الخروج من الموقف عن طريق الحوار، وذلك بعد تحذير الولايات المتحدة باتخاذ "إجراءات حازمة ومناسبة" رداً على انتهاكاته لوقف إطلاق النار في مناطق خفض التصعيد شمال وجنوب سوريا.

ونقل موقع تلفزيون روسيا اليوم عن علوش قوله بأن هناك إمكانية أمام النظام تتمثل في عدم الحاجة إلى إجراء عملية عسكرية في الجنوب، ووجود فرصة لإجراء حوار سلمي مع فصائل المعارضة في المنطقة.

وأضاف، "الحالة تبلورت بسبب وجود نوع من التفهم للوضع على الأرض داخل سوريا، وكذلك بسبب الموقف الأردني الذي ساهم وبشكل فاعل في حلحلة الموقف".

كما أشار علوش إلى مصلحة الأردن لاستقرار الوضع في جنوب سوريا، مؤكدا على أن الاتفاق الموقع بين روسيا والأردن والولايات المتحدة عام 2017 ينص على بقاء فصائل المعارضة في مناطق خفض التوتر جنوب سوريا.

لكن علوش اتهم فصائل المعارضة التي قال بأنها ليست كثيرة بالارتباط بالمشروع الإسرائيلي وتحصل منه على السلاح، وهي التهمة التي طالما ساقها النظام لمهاجمة فصائل الجيش الحر جنوب سوريا.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد حذرت النظام من أنها ستتخذ "إجراءات حازمة ومناسبة" رداً على انتهاكاته لوقف إطلاق النار في مناطق خفض التصعيد شمال وجنوب سوريا في مدينة درعا الخاضعة في قسم منها لسيطرة فصائل من الجيش الحر.

وقالت هيذر ناورت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية ببيان لها في ساعة متأخرة من مساء أمس إن "الولايات المتحدة ستقوم بإجراءات حازمة ومناسبة ردا على انتهاكات نظام الأسد بوصفها ضامناً لمنطقة عدم التصعيد تلك مع روسيا والأردن".

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام