بعد الحرائق.. زراعة 3 آلاف شجرة في ريف اللاذقية

تاريخ النشر: 18.11.2020 | 16:02 دمشق

إسطنبول- متابعات

أفادت وسائل إعلام تابعة لـ نظام الأسد، اليوم الأربعاء، بأنّ متطوعين من فريق "الرحالة السوري" زرعوا نحو 3 آلاف شجرة في منطقة "بللوران" بريف اللاذقية.

ونقلت وسائل إعلام "النظام" عن قائد الفريق "أنور محمد" أن متطوعين من محافظات الحسكة ودرعا وحمص وريف دمشق واللاذقية يشاركون في حملة زرع الأشجار، مضيفاً أنّ الحملة ستستمر لمدة يومين.

وتتضمن حملة زرع الأشجار فعالية ثقافية فنية تحت عنوان "ملحمة وطن" تتضمن كورالاً وعرضاً مسرحياً بمشاركة 40 طفلا وطفلة، وفق ما ذكر قائد فريق "الرحالة السوري للمحبة والسلام".

وشهدت مناطق واسعة في ريف اللاذقية نحو 85 حريقاً، خلال شهر تشرين الأول الفائت، ووصلت الحرائق إلى منازل الأهالي ومستودعات التبغ في منطقة القرداحة، مسقط رأس النظام "بشار الأسد".

وحسب إذاعة "شام إف إم" الموالية فإنّ الأهالي نزحوا مِن بلدات وقرى في ريف اللاذقية إلى مركز مدينة اللاذقية ومناطق أخرى، بعيداً عن الحرائق التي عجزت حينها فرق الإطفاء عن السيطرة عليها.

اقرأ أيضاً.. 28 ألف عائلة متضررة و5 ملايين شجرة احترقت في اللاذقية

يذكر أنّ معظم مناطق الساحل وريف حمص الغربي التي يسيطرعليها نظام "الأسد" شهدت، يوم 9 من تشرين الأول الجاري، حرائق استمرت لنحو 4 أيام، وتسبّبت في احتراق آلاف الهكتارات مِن المساحات الحراجية والزراعية، لـ يروّج "النظام" لاحقاً بضخ مبالغ كبيرة لـ تعويض المتضررّين، قبل أن يفرض على الأهالي والمؤسسات والشركات في مناطق سيطرته، حملات تبرّع إجبارية.

اقرأ أيضاً.. حملة تبرعات "إجبارية" تجمع 6 مليارات ليرة لـ متضرري حرائق الساحل

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا