بشار الأسد يعلن ترشحه للانتخابات "الرئاسية"

تاريخ النشر: 21.04.2021 | 14:10 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن مجلس الشعب التابع لنظام الأسد عن تبلغه من المحكمة الدستورية العليا، طلب ترشيح رئيس النظام بشار الأسد لمنصب "رئاسة الجمهورية".

وخلال جلسة اليوم الأربعاء، التي نقلها إعلام النظام الرسمي، قال رئيس المجلس حمودة صباغ إن "المجلس تلقى كتاباً من المحكمة الدستورية العليا بتقديم بشار ابن حافظ الأسد، والدته أنيسة، تولد دمشق 11-09-1965 مسجل بالقيد العيلة خانة (67)، طلباً بترشيح نفسه لمنصب رئاسة الجمهورية".

كما أعلن صباغ "تقديم كل من مهند نديم شعبان ومحمد موفق صوان طلبات إلى المحكمة بترشيح أنفسهم لمنصب رئاسة الجمهورية".

وكان برلمان النظام أعلن أمس وأول أمس أنه "تلقى من المحكمة الدستورية ثلاثة كتب بتقديم عبد الله سلوم عبد الله، ومحمد فراس ياسين رجوح، وفاتن علي نهار طلبات إلى المحكمة بترشيح أنفسهم لمنصب رئيس الجمهورية".

 

برلمان النظام يبدأ عملية منح الثقة لمرشحي "الرئاسة"

وبدأ أعضاء برلمان النظام، مساء أمس الثلاثاء، منح التأييدات الخطية لمرشحيهم في "الانتخابات الرئاسية" التي ينظمها بشار الأسد.

وقالت وكالة أنباء النظام "سانا" إن عملية منح التأييدات الخطية تجري في قاعة خاصة ضمن مبنى المجلس بحضور رئيس المجلس حيث يقوم عضو المجلس بتدوين اسمه في سجل خاص ويأخذ من رئيس المجلس ورقة التأييد الفارغة الممهورة بخاتم المجلس وتوقيع رئيسه ثم يدخل الغرفة السرية المعدة لملء البيانات على ورقة التأييد وتتضمن اسم المرشح الذي يريد تأييده ثم يضع الورقة في ظرف خاص ويختمه بلصاقة ليزرية ويضعه في صندوق التأييدات.

وأضافت أنه بعد انتهاء المهلة المحددة لعملية التأييدات الخطية يختم الصندوق ويرسل الى المحكمة الدستورية العليا التي تشرف على العملية الانتخابية وتدرس قانونية طلبات الترشيح والبت فيها.

وبحسب دستور النظام والتعديلات والقوانين المرتبطة بقانون الانتخابات في سوريا، فإنه يجب على المرشح الحصول على ثقة 35 عضواً من أعضاء "مجلس الشعب"، ليكون مؤهلاً للمشاركة في الانتخابات كمرشح.

النظام يعلن بدء عملية "الانتخابات الرئاسية"

وكان مجلس الشعب التابع لنظام الأسد، أعلن الأحد عن بدء عملية "الانتخابات الرئاسية"، من خلال فتح باب الترشح لمن يرغب بالتقدم للانتخابات الرئاسية، داعياً المواطنين إلى ممارسة "حقهم" الدستوري بالتصويت في الانتخابات المقبلة.

وقال حمودة الصباغ رئيس المجلس "استناداً لأحكام دستور الجمهورية العربية السورية وأحكام قانون الانتخابات العامة أدعو من يرغب بترشيح نفسه لمنصب رئيس الجمهورية للتقدم بطلب الترشح إلى المحكمة الدستورية العليا خلال مدة 10 أيام تبدأ من صباح يوم الإثنين الواقع في الـ 19 من شهر نيسان لعام 2021 وتنتهي يوم الأربعاء 28 من نيسان 2021".

وتابع: "وأدعو مواطني الجمهورية العربية السورية في الداخل والخارج لممارسة حقهم في انتخاب رئيس الجمهورية، ويُحدد موعد الاقتراع لانتخاب رئيس الجمهورية للمواطنين السوريين غير المقيمين على الأراضي السورية، وذلك في السفارات السورية، يوم الخميس 20 من أيار 2021، بدءاً من الساعة الـ 7 صباحاً حتى الساعة الـ 7 مساءً".

وأضاف:" وللمواطنين السوريين المقيمين على الأراضي السورية في الـ 26 من شهر أيار لعام 2021 من الساعة الـ 7 صباحاً حتى الساعة الـ 7 مساءً".

من جهته، قال المستشار وعضو اللجنة الدستورية العليا، ماجد خضرا، في حديث لإذاعة "المدينة إف إم" الموالية، إن المحكمة تبدأ باستقبال طلبات الترشيح بعد إعلان مجلس الشعب، وتستمر لمدة 10 أيام، لتقوم بعدها بالبت بشأن الطلبات، وتبلغ المجلس بالقبول أو الرفض. مشيراً إلى أنه يمكن للمرفوضين تقديم طلبات تظلّم خلال ثلاثة أيام من إعلان الرفض.

خضرا أضاف أن أحد الشروط الأساسية لقبول طلبات الترشح هو الحصول على تأييد 35 عضواً من أعضاء مجلس الشعب على الأقل، كما لا يجوز لعضو المجلس أن يمنح تأييده إلا لمرشح واحد، وله الحرية في تأييد من يشاء.

يذكر أن المادة 30 من قانون الانتخابات العامة الذي أعده النظام تنص على أنه يشترط في المرشح لمنصب رئيس الجمهورية في سوريا أن يكون متمّماً الأربعين عاماً من عمره، وأن يكون متمتعاً بالجنسية السورية بالولادة من أبوين متمتعين بالجنسية العربية السورية، وألا يكون متزوّجاً من غير سورية.