بسبب المازوت.. النظام يوقف أكثر من 7 آلاف بطاقة ذكية في حلب

تاريخ النشر: 01.04.2021 | 21:44 دمشق

آخر تحديث: 03.04.2021 | 11:25 دمشق

إسطنبول - متابعات

أوقفت لجنة نقل الركاب في مجلس محافظة حلب، التابعة لحكومة نظام الأسد، 7530 بطاقة خاصة بتعبئة المازوت (البطاقة الذكية)، لسيارت نقل بدعوى استجرار المادة من دون أن تعمل على أرض الواقع.

وقال المكتب الصحفي لمجلس المحافظة، وفقاً لما نقله تلفزيون الخبر الموالي "إن عملية رصد التجاوزات والمخالفات في توزيع مادة المازوت المدعوم، أدت إلى إقرار اللجنة بإيقاف بطاقات 7530 مركبة عامة تستجرّ مادة المازوت، ولا تعمل على أرض الواقع، من بينها نحو 6900 مركبة عاملة على خطوط السير بحلب ومسجلة في مديرية النقل ولم يتم تجديد موافقاتها".

وأشارت المحافظة إلى أن "من بين البطاقات التي تم إيقافها 114 بطاقة تعود لسيارات سائحة عامة تعمل على خطوط خارجية، إضافةً لـ 555 سيارة نقل على خطوط شارع النيل والحمدانية وحلب الجديدة وهنانو والراموسة لا تعمل بشكل فعلي".

خفض مخصصات حلب من المازوت

وكانت محافظة حلب قررت مؤخراً تعبئة المخصصات اليومية للمركبات العامة في المدينة "الميكروباصات" كل يومين مرة، وفق الأرقام الفردية والزوجية، في إجراء يأتي بالتزامن مع تخفيض كميات الوقود بنسبة 50%، على أن تتم عملية التعبئة بالنظام هذا بعد الساعة الخامسة مساءً من كل يوم.

كما أعلنت لجنة المحروقات في محافظة دمشق، الإثنين، تخفيض كمية تعبئة البنزين لتصبح 20 ليتراً كل سبعة أيام للسيارات السياحية الخاصة و20 ليتراً كل أربعة أيام للسيارات العامة (التاكسي) و20 ليتراً للسيارات العاملة على الخطوط الخارجية لبنان والأردن كل 4 أيام.

وتشهد مناطق سيطرة نظام الأسد شحاً في الوقود زادت وتيرته خلال الأسبوع الفائت، الأمر الذي أثر سلباً على المواصلات العامة منها والخاصة وشل الحركة داخل المدن وبين القرى والبلدات، من دون أن يتخذ النظام أي إجراء فعلي لحل هذه الأزمة التي تتفاقم يوماً بعد يوم.

 

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا