امرأة تقتل ابن زوجها وتطعن والده في مدينة حلب

تاريخ النشر: 15.10.2020 | 23:51 دمشق

حلب ـ خاص

قتلت امرأة في مدينة حلب الخاضعة لسيطرة نظام الأسد، اليوم الخميس، ابن زوجها، وطعنت زوجها عدة طعنات وفق مصادر خاصة في المدينة.

وقالت المصادر لموقع تلفزيون سوريا: إن امرأة في حي "الشيخ خضر" قتلت ابن زوجها البالغ من العمر ست سنوات بدم بارد من خلال طعنه ثلاث طعنات في صدره ما أدى لوفاته على الفور.

وأضافت المصادر، أن والد الطفل حاول تخليص ابنه قبيل طعنه ولكن زوجته طعنته طعنة في بطنه وأخرى في فخذه ما أدى لإصابته إصابة حرجة نقل على إثرها إلى مشفى حلب الجامعي.

وأشارت المصادر إلى أن الجيران احتجزوا المرأة في بيتها لحين قدوم فرع الأمن الجنائي التابع لقوات النظام وألقى القبض عليها، ونقلت جثة الطفل إلى مبنى الطبابة الشرعية في مدينة حلب لتشخيص حالة الوفاة.

وكانت امرأة في مدينة حلب قد ارتكبت جريمة قتل مروعة بحق زوجها في أيلول الماضي نتيجة خلاف بينهما، من خلال وضع السم له في كأس الماء ما أدى لوفاته على الفور.

وتشهد مدينة حلب العديد من جرائم القتل في الآونة الأخيرة في ظل فلتان أمني كبير تعجز قوات النظام عن ضبطه ما أدى لتفشي الجريمة بشكل كبير في المدينة، وخاصة في الأحياء الشرقية التي أعلنت قوات النظام وبدعم روسي وإيراني السيطرة عليها أواخر عام 2016.

في السياق ذاته، قال المدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي، زاهر حجو، لصحيفة الوطن الموالية للنظام: أنه تم تسجيل 332 حالة قتل خلال العام الحالي.

وكشف حجو أن أكثر من نصف جرائم القتل سجلت في كل من حلب، ودرعا والسويداء مشيراً إلى أن عدد الضحايا من الذكور بلغ 270 ومن الإناث 72 ضحية.

 

 

اقرأ أيضا: تسجيل 332 حالة قتل في مناطق سيطرة النظام خلال العام الحالي

مقالات مقترحة
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين