النظام يواصل قصف درعا البلد ويرسل تعزيزات إلى الريف الغربي | فيديو

تاريخ النشر: 29.07.2021 | 19:05 دمشق

آخر تحديث: 29.07.2021 | 19:13 دمشق

درعا - خاص

تواصل قوات الأسد قصف أحياء درعا البلد ومدن وبلدات الريف منذ الصباح الباكر بقذائف المدفعية والصواريخ، تزامناً مع إرسال أرتال متتالية باتجاه الريف الغربي.

وقال مصدر محلي لموقع تلفزيون سوريا إن قوات النظام قصفت مدينة إنخل شمالي درعا، من مقارها في اللواء 15 المجاور، ما أسفر عن إصابة طفلين بجروح.

يأتي ذلك في وقت لا يزال به أبناء الريف الشرقي يقطعون الطريق الدولي دمشق – عمان، لمنع وصول أي تعزيزات لقوات النظام إلى درعا البلد.

وكان أبناء الريف الشرقي قد أعلنوا أن مجموع أسرى قوات النظام تجاوز، منذ صباح اليوم، 70 عنصراً ممن كانوا موجودين في حواجز بلدات صيدا وكحيل وأم المياذن شرقي درعا.

أبناء الريف الغربي يسيطرون على بلدية تسيل

وسيطر أبناء ريف درعا الغربي على مقر بلدية تسيل الذي اتخذته قوات النظام مقراً لها، بهدف "تخفيف الضغط عن أحياء درعا البلد التي تقصفها الفرقة الرابعة والميليشيا الإيرانية"، بحسب ما ذكر المصدر.

كذلك سيطر أبناء ريف درعا الغربي خلال معارك اليوم على 8 حواجز، بعد معارك مع قوات النظام، في حين سيطر أبناء الريف الشرقي على ما مجموعه 11 حاجزاً، كان آخرها حواجز الرادار، والسرو، ومزرعة النعام.

وتحاول المجموعات المقاتلة في أرياف درعا فك الحصار عن درعا البلد وتخفيف الضغط عنها بعد أن أطلقت قوات النظام منذ ساعات الصباح الباكر هجوماً على المنطقة المحاصرة من 3 محاور.

درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
النظام يعتقل شباناً في درعا ويستبدل حواجز الفرقة الرابعة بالأمن العسكري
الدفاع الروسية: الأوضاع باتت مستقرة جنوبي سوريا بفضل الجنود الروس
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
مناطق سيطرة النظام السوري.. 4% فقط تلقوا لقاح كورونا والإصابات تتضاعف
طبيب سوري.. متحور دلتا من كورونا يصيب الشباب بشكل أكبر