النظام وروسيا يحذران الاتحاد الأوروبي من أزمة لجوء جديدة

تاريخ النشر: 26.03.2021 | 12:07 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

حذرت روسيا ونظام الأسد الاتحاد الأوروبي من أن أزمة لجوء جديدة تنطلق من سوريا، تزامنا مع انعقاد قمة بروكسل حول دعم مستقبل سوريا ودول المنطقة التي انطلقت الخميس.

وقال رئيسَا مقري التنسيق لشؤون عودة اللاجئين الروسي الفريق أول ميخائيل ميزينتسيف، والسوري وزير الإدارة المحلية التابعة للنظام، حسين مخلوف في بيان مشترك "إن الولايات المتحدة وحلفاءها ينتهجون سياسة الإجراءات التقييدية الصارمة ضد شعب سوريا من أجل "خنق البلد اقتصاديا"و"عزله دوليا".

ويحاول النظام وحليفه الروسي استغلال انعقاد المؤتمر للمطالبة برفع العقوبات المفروضة على النظام، بحجة تدهور الوضع الاقتصادي والمعيشي في البلاد.

وأضاف البيان "الضرر الذي يلحقه الأميركيون وأتباعهم بالدولة السورية يؤدي إلى كارثة إنسانية قد تتسبب في أزمة هجرة جديدة".

وشدد البيان على قلقه من فرض قمة بروكسل عقوبات جديدة على النظام، أو وضع إجراءات تقييدية جديدة.

ويوم الأربعاء الماضي، دعا اتحاد الجمعيات الخيرية الكاثوليكية الوطنية "كاريتاس" المجتمع الدولي إلى إنهاء فوري للعقوبات المفروضة على نظام الأسد، قائلا إن "الناس هم الأكثر تضررا من الحرب المستمرة منذ 10 سنوات".

ونظمت كاريتاس المؤتمر قبل مؤتمر بروكسل الخامس، يومي 29 و 30 من آذار، برعاية الاتحاد الأوروبي حول "دعم مستقبل سوريا والمنطقة". وقال جون إن المؤتمر فرصة "ينبغي اغتنامها لإرسال رسالة أمل وأخوة قوية للشعب السوري".

 

"نصرة لدرعا".. ملثمون يستهدفون حاجزين للنظام في كناكر غربي دمشق
قتلى وجرحى للنظام باستهداف سيارة عسكرية تقلهم في درعا المحطة
النظام يجدد قصف أحياء درعا البلد ويغلق آخر منفذين يؤديان إليها
حالة وفاة واحدة و38 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا