النظام و"الحرس الثوري" يعززان قواتهما في مدينة البوكمال

تاريخ النشر: 03.03.2021 | 13:17 دمشق

دير الزور - خاص

عززت قوات النظام، وميليشيا "الحرس الثوري" الإيرانية، اليوم الأربعاء، قواتهما في مدينة البوكمال التي تسيطران عليها في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

وقالت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا إن قوات النظام عززت قواتها في مدينة البوكمال وأرسلت ما يقرب من 250 عنصراً تابعين للفرقة 11 ووصلت هذه التعزيزات عبر حافلات ليتم توزيعها في بادية البوكمال، بالقرب من مناطق انتشار الميليشيات الإيرانية، في مناطق الحسيان والصلبي.

بدورها، عززت ميليشيا "الحرس الثوري" الإيرانية، مواقعها في البادية، بأكثر من 100 عنصر من ميليشيا "فاطميون" وميليشيا الفوج 47، وفوج نينوى بعد أن أخضعهم "الحرس" لتدريبات عسكرية قبل أيام في بادية البوكمال.

وسبق أن جرت اشتباكات بين عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" وعناصر من "الحرس الثوري" الإيراني، في مدينة البوكمال بمحافظة دير الزور شرقي سوريا.

اقرأ أيضاً: اشتباكات واعتقالات في صفوف الحرس الثوري بدير الزور

ونقلت ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني عدداً من مقارها من قريتي "الحمدان والسكرية" التابعة لمدينة البوكمال إلى قرية "الحرية" بريف البوكمال الغربي، عبر سيارات مدنية، في الـ 11 من الشهر الجاري.

ووصلت، في الـ 27 من الشهر الفائت، تعزيزات عسكرية جديدة لميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، قادمة من العراق إلى سوريا باتجاه قاعدة "الإمام علي" التابعة للميليشيا في ريف البوكمال شرقي دير الزور، وتضمنت التعزيزات 22 عربة عسكرية محملة بأجهزة اتصال ومدافع هاون وذخائر متنوعة منها صواريخ كاتيوشا وقواعد إطلاق صواريخ التاو، بالإضافة إلى معدات حفر ثقيلة ومواد لوجستية.