اشتباكات بين ميليشيا "الدفاع الوطني" و"الحرس الثوري" في البوكمال

تاريخ النشر: 23.02.2021 | 15:26 دمشق

دير الزور - خاص

جرت اشتباكات بين عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" وعناصر من "الحرس الثوري" الإيراني، في مدينة البوكمال بمحافظة دير الزور شرقي سوريا.

وقالت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا إن مدينة البوكمال شهدت ليلة أمس الإثنين، اشتباكات وصفت بالعنيفة بين عناصر الميليشيات بعد محاولة عناصر الفوج 47 التابع لـ "الحرس الثوري" اغتيال قيادي في "الدفاع الوطني" بمنطقة دوار المصرية بالمدينة.

وأضافت المصادر أن الاشتباكات أدت إلى إصابة أربعة عناصر من "الحرس الثوري" وعنصر واحد من ميليشيا "الدفاع الوطني" بالإضافة لإصابة مدني بعدة طلقات نارية نتيجة الاشتباك.

وأشارت المصادر أن "الحرس الثوري" استقدم تعزيزات عسكرية من قرية السكرية التي تعتبر خزاناً للميليشيا الإيرانية، في المحافظة، لتتجدد الاشتباكات من جديد.

ومنتصف الشهر الجاري، شهدت مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، اشتباكات بين عناصر الميليشيات الإيرانية وعناصر من ميليشيا الدفاع الوطني التابعة لقوات النظام.

اقرأ أيضاً: اشتباكات واعتقالات في صفوف الحرس الثوري بدير الزور

يذكر أن مدينة التبني في ريف دير الزور الغربي كانت قد شهدت قبل أسبوعين مقتل عنصر من ميليشيا زينبيون التابعة للميليشيات الإيرانية وإصابة عنصرين من ميليشيا الدفاع الوطني من جراء تبادل لإطلاق النار شمالي البلدة، بسبب خلافات بين العناصر حول تقاسم السيطرة على الحواجز المنتشرة على ضفاف نهر الفرات.


وتتربع ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني على قائمة الميليشيات العاملة في البوكمال، فهي المسؤولة الأولى عن المدينة وريفها، وعيّنت إيران منذ نهاية عام 2017 أي مع دخول المدينة، لقيادة هذه الميليشيا عدة شخصيات إيرانية تقوم بمهمة حكم المدينة.

وتشهد مناطق ريف دير الزور الشرقي توتراً بين الميليشيات الإيرانية والدفاع الوطني في ظل صراع على تقاسم النفوذ، تخللته اشتباكات في مدينة البوكمال أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى بين الطرفين.

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"