المؤبد مرتين لقاتل الناشطة السورية عروبة بركات وابنتها حلا

تاريخ النشر: 05.02.2019 | 22:02 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أصدر القضاء التركي حكما بالسجن المؤبد على سوري أدين بقتل الصحافية السورية حلا بركات مع والدتها عروبة بركات في مدينة إسطنبول العام 2017.

ورفضت محكمة الجنايات طلب استئناف قدمه المدعى عليه "أحمد بركات" والذي حكمت علية محكمة الأناضول العليا بالسجن المؤبد مرتين، لقتله الناشطة السورية المعارضة عروبة بركات وابنتها الصحافية حلا بركات في منزلهما.

محكمة الجنايات أيدت حكمها بالقول إن الدفاع لم يقدم أدلة كافية لتبرير عقوبة مخففة، وتم إرسال ملف القضية إلى المحكمة العليا للمراجعة.

وعُثر على جثتي عروبة بركات وابنتها حلا البالغة من العمر 22 عاماً، في شقتهما في حي أوسكودار على الشاطئ الآسيوي للبوسفور، في 22 من أيلول 2017.

وقال مصدر في الشرطة إن قريب الضحيتين المدعو "أحمد بركات" اعتقل في مدينة شمال غرب بورصا في 30 من أيلول بعد رصده في كاميرات مراقبة موجودة في مبنى سكني.

وبعد التحقيق معه اعترف "أحمد بركات" بقتل الأم البالغة من العمر 60 عاما بسبب رفضها إعطاءه المال، ثم قتل ابنتها حلا، وحاول إخفاء جميع الأدلة التي تثبت ارتكاب جريمته.

يذكر أن عروبة بركات ناشطة في مجال حقوق الإنسان عارضت نظام الأسد الأب والابن منذ الثمانينيات، قبل انتقالها مع ابنتها إلى تركيا.

وقبل وفاتها كانت" بركات الأم" تحقق في جرائم القتل تحت التعذيب والانتهاكات التي يرتكبها نظام الأسد في سجونه، وفقا لتقارير وسائل إعلام، وعاشت الضحية في المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة قبل الاستقرار في إسطنبول.

في حين عملت حلا بركات كصحافية في عدد من وسائل الإعلام الأجنبية والسورية، مثل موقع "أورينت نيوز" الإخباري وفي القناة الناطقة بالإنكليزية التابعة للتلفزيون الرسمي التركي "تي آر تي"، كما حملت الجنسية الأميركية. 

 

الناشطة السورية عروبة بركات وابنتها الصحافية حلا (إنترنت)                                                                               

 

مقالات مقترحة
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر
إصابة 5800 شخص بكورونا في أميركا رغم حصولهم على اللقاحات
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا