الفصائل تسقط طائرتي استطلاع روسيتين في اللاذقية وإدلب

تاريخ النشر: 16.08.2020 | 12:36 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أسقطت فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين"، اليوم الأحد، طائرتي استطلاع تابعتين للقوات الروسيّة، كانت إحداهما تحلّق في سماء ريف إدلب الجنوبي والثانية شمالي اللاذقية.

وقال مراسل تلفزيون سوريا - نقلاً عن مرصد عسكري -  إنّ الفصائل استهدفت بالمضادات الأرضية طائرة استطلاع روسيّة "مذخّرة بالصواريخ" على محور حرش بنين في منطقة جبل الزاوية، وتمكّنت مِن إسقاطها.

وأضاف المرصد أن الفصائل أسقطت بمضادات أرضية، طائرة استطلاع "مذخّرة" أيضاً، على محور "تل الراقم" في منطقة جبل الأكراد شمالي اللاذقية.

وأشار المراسل إلى أن الأجواء في ريفي إدلب واللاذقية تشهد هدوءاً نسبياً يتخلله قصف مدفعي وصاروخي متقطع لـ قوات نظام الأسد على المنطقة.

اقرأ أيضاً.. إدلب.. قتلى لـ قوات النظام بقصف متبادل مع الفصائل

اقرأ أيضاً.. مقتل ضابط روسي و14 عنصراً لـ"النظام" في ريف اللاذقية

وكانت فصائل الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني السوري قد أسقطت، مطلع شهر آب الجاري، طائرة استطلاع روسيّة أيضاً، كانت تحلّق في سماء ريف إدلب الجنوبي.

وما تزال روسيا وقوات النظام والميليشيات التابعة لهما تحاول التقدّم على عدة محاور في ريفي إدلب واللاذقية، في خرق مستمر لـ اتفاق وقف إطلاق النار الموقّع في العاصمة الروسية موسكو بين الرئيسين الروسي (فلاديمير بوتين) والتركي (رجب طيب أردوغان)، يوم الخامس مِن شهر آذار الماضي.

اقرأ أيضاً.. تحركات تركية وحشود لـ"النظام".. ماذا يجري في إدلب؟