العراق.. اعتقال مسؤول الأسرى والقتلى في تنظيم الدولة

تاريخ النشر: 31.05.2021 | 06:58 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت وزارة الدفاع العراقية مساء أمس الأحد اعتقال 4 عناصر مِن تنظيم الدولة (داعش)، بينهم عنصر شغل منصب مسؤول ملف الأسرى والقتلى، وذلك في محافظتي نينوى وكركوك شمالي العراق.

وقالت خلية الإعلام الأمني التابعة للوزارة إنّ "القوات العراقية ألقت القبض على عنصر إرهابي شغل منصب مسؤول ما يُسمّى بملف الأسرى والقتلى في تنظيم الدولة".

وأوضحت "قُبض على المسؤول في كمين محكم نصب له قرب مجسر اليرموك غربي نينوى، وهو أحد أهم المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام قانون مكافحة الإرهاب"، من دون ذكر معلومات عن المعتقل.

وأشارت خلية الإعلام الأمني في بيان آخر مساء أمس إلى أن "قوات الجيش اعتقلت 3 عناصر من تنظيم داعش في محافظة كركوك، صادرة بحقهم مذكرة اعتقال وفق قانون مكافحة الإرهاب".

إصابة جنود عراقيين بهجومٍ لـ"داعش"

شنّ عناصر تنظيم الدولة (داعش) مساء أمس الأحد هجوماً بالأسلحة الرشّاشة استهدف حاجزاً عسكرياً لـ"قوات المغاوير" على أطراف قضاء طوزخورماتو شمالي صلاح الدين.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركيّة عن ضابط في شرطة صلاح الدين أنّ "الهجوم أسفر عن إصابة 4 جنود أحدهم بحالة خطرة، نُقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج".

ومنذ مطلع العام الفائت زادت وتيرة الهجمات التي ينفذها مسلّحون يشتبه بأنّهم تابعون لـ تنظيم الدولة، وخاصة في المنطقة المعروفة بـ"مثلث الموت" الواقعة بين محافظات كركوك وصلاح الدين شمالي العراق، وديالى شرقاً.

يشار إلى أنّ العراق أعلن نهاية العام 2017 انتصاره على تنظيم الدولة واستعادة كامل أراضيه التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها "التنظيم" صيف 2014، غير أن "التنظيم" ما يزال يحتفظ بـ"خلايا نائمة" في مناطق واسعة ويشن هجمات متقطعة، توقع العديد مِن القتلى والجرحى.

مقترح جديد حول درعا البلد.. والعشائر لعناصر التسويات: "انشقّوا عن الأسد"
مقاتلو درعا يقطعون طريقاً دولياً ويستهدفون مواقع لـ"النظام"
وزير دفاع النظام من درعا: من لا يقبل بالتسوية عليه مغادرة المنطقة
حالة وفاة و94 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم سوريا
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا