العراق.. هجوم يوقف إمدادات الكهرباء القادمة من إيران

تاريخ النشر: 02.05.2021 | 06:47 دمشق

إسطنبول - وكالات

تسبّب هجوم شنّه مسلّحون يُعتقد بأنّهم مِن تنظيم الدولة (داعش)، أمس السبت، بخروج خط نقل الطاقة الكهربائية الرئيسي مِن إيران إلى العراق، عن الخدمة.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركيّة عن مصدر أمني عراقي أنّ "عناصر مسلّحة مجهولة يُعتقد أنها تنتمي إلى تنظيم الدولة، هاجمت بالأسلحة الرشاشة والمتفجرات خط نقل الكهرباء مِن إيران إلى العراق في منطقة السعدية شمال شرقي محافظة ديالى، ما أدّى إلى خروج الخط عن الخدمة".

ولم يصدر أي تعليق رسمي فوري - حتى الآن - على ذلك الهجوم، كما لم تُعلن أي جهة مسؤوليتها عنه.

ويوفر خط نقل الطاقة الكهربائية القادم مِن إيران، الكهرباء لآلاف المنازل في محافظة ديالى شمال شرقي العراق، وبتوقفه تتضاعف معدلات انقطاع التيار الكهربائي عن المنازل، في ظل ارتفاع درجات الحرارة.‎

ويستورد العراق مِن إيران، منذ سنوات، 1200 ميغاواط مِن الكهرباء، وكذلك وقود الغاز لتغذية محطات الطاقة الكهربائية المحلية.

 

هجوم على حاجز أمني

كذلك في محافظة ديالى، أضاف المصدر أنّه "في حادث أمني آخر، شنّ مسلّحون هجوماً استهدف حاجزاً أمنياً في ناحية جديدة الشط شمال غربي ديالى، ما أدّى إلى إصابة عنصري أمن بجروح".

وفي وقت سابق أمس السبت، قتل ضابطان في الجيش العراقي أحدهما برتبة عميد، إثر انفجار عبوة ناسفة في محافظة الأنبار غربي العراق,

ومنذ مطلع العام الفائت، زادت وتيرة الهجمات التي ينفذها مسلّحون يشتبه بأنّهم تابعون لـ تنظيم الدولة، وخاصة في المنطقة المعروفة بـ"مثلث الموت" الواقعة بين محافظات كركوك وصلاح الدين شمالي العراق، وديالى شرقاً.

 

يشار إلى أنّ العراق أعلن نهاية العام 2017، انتصاره على تنظيم الدولة واستعادة كامل أراضيه التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها "التنظيم" صيف 2014، غير أن "التنظيم" ما يزال يحتفظ بـ"خلايا نائمة" في مناطق واسعة ويشن هجمات متقطعة، توقع العديد مِن القتلى والجرحى.