الدولار يتخطى عتبة الـ20 ألف ليرة لبنانية بعد اعتذار الحريري

تاريخ النشر: 15.07.2021 | 21:46 دمشق

إسطنبول - متابعات

تخطى الدولار الأميركي عتبة الـ20 ألف ليرة لبنانية عقب اعتذار وزير الحكومة اللبنانية المكلّف، سعد الحريري، عن عدم تشكيله الحكومة.

وتجاوز الدولار الأميركي الواحد الـ20 ألف ليرة لبنانية، في السوق السوداء، مسجلاً أعلى مستوى له أمام الليرة اللبنانية. وكان قد وصل إلى 19 ألفاً و710 ليرات لبنانية أمس الأربعاء بعد إعلان الحريري عن تقديمه تشكيلة الحكومة للرئيس اللبناني ميشال عون، عقب تجاوزه يوم الجمعة الماضية عتبة الـ19 ألف ليرة.

ويواجه لبنان أزمة اقتصادية حادة حيث تدهور الوضع المالي فيه منذ خريف عام 2019، وانخفضت قيمة العملة الوطنية أكثر من 10 مرات مقابل الدولار الأميركي، ما أدى إلى ارتفاع أسعار المنتجات غير المدعومة بنسبة تتجاوز 400 في المئة.

اعتذار الحريري

وفي وقت سابق من اليوم الخميس، أعلن سعد الحريري عن عدم تشكيل الحكومة في لبنان خلال مؤتمر صحفي عقده عقب لقاء جمعه بالرئيس ميشال عون في القصر الرئاسي ببيروت.

وقال الحريري في المؤتمر: "موقف الرئيس عون لم يتغير والتعديلات التي طلبها جوهرية وتطال تسمية الوزراء المسيحيين".

وأردف: "تناقشنا في الأمور التي تتعلق بالثقة أو بتسمية الوزراء المسيحيين الآخرين وغير ذلك"، مضيفاً أن "هناك تعديلات يطلبها عون، أعتبرها أنا جوهرية في التشكيلة".

وأوضح الحريري أن الموقف "لم يتغير في هذا الموضوع، والواضح أننا لن نتمكن من الاتفاق مع فخامة الرئيس عون".

وأضاف: "طرحت على الرئيس عون أن يأخذ مزيداً من الوقت لكي يفكّر بالتشكيلة، فقال لي إن من الصعب أن نصل إلى توافق، فاعتذرت عن تشكيل الحكومة والله يعين البلد".