الحكومة الفرنسية تشن حملة موسعة لتفتيش عشرات المساجد

تاريخ النشر: 04.12.2020 | 15:24 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

بدأت وزارة الداخلية الفرنسية، أمس الخميس، بتنفيذ حملة تفتيش واسعة تستهدف 76 مسجداً ومركزاً دينياً إسلامياً في عموم البلاد، بسبب "اتباعها تعاليم متطرفة وانفصالية" بحسب بيان وزارة الداخلية.

يأتي ذلك بعد إعلان وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، مساء الأربعاء الفائت، أن أجهزة الدولة ستنفّذ في الأيام المقبلة "تحركا ضخمًا وغير مسبوق" ضد ما سماه "الانفصالية"، يستهدف 76 مسجدًا.

وقال دارمانان في تغريدة نشرها على حسابه في (تويتر): "بناء على تعليماتي، ستطلق أجهزة الدولة تحركًا ضخمًا وغير مسبوق ضد الانفصالية" مضيفاً أنه "سيتم في الأيام المقبلة تفتيش 76 مسجدًا يشتبه بأنها انفصالية"، وأنه "سيتم إغلاق تلك التي يجب إغلاقها".

اقرأ أيضاً: وزير الداخلية الفرنسي: أقسام المنتجات الحلال في المتاجر "مزعجة"

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية (AFP) عن مقربين من الوزير قولهم إن دارمانان أرسل في الـ 27 من تشرين الثاني الماضي مذكرة إلى مديري الأمن في سائر أنحاء البلاد توضح بالتفصيل الإجراءات الواجب اتخاذها بحق هذه المساجد، التي يـقع 16 منها في العاصمة باريس ونواحيها و60 في سائر أنحاء البلاد.

وأضافت أن بين هذه المساجد 18 سيتم استهدافها، بناء على تعليمات الوزير، "بإجراءات فورية" يمكن أن تصل إلى حد إغلاقها.

اقرأ أيضاً.. فرنسا.. ترحيل 231 أجنبياً على خلفية "هجوم باريس"

الإعلان عن العملية يأتي قبيل أيام من الجلسة التي سيعقدها مجلس الوزراء الفرنسي الأربعاء المقبل للنظر في مشروع قانون يرمي إلى ما يطلق عليه "تعزيز المبادئ الجمهورية" من خلال محاربة ما تسميه السلطات الفرنسية "الانفصالية" و"التطرف الإسلامي".

 

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير