الحسكة تسجّل 1835 إصابة بمرض اللشمانيا خلال العام الجاري

تاريخ النشر: 08.02.2021 | 11:48 دمشق

إسطنبول - متابعات

سجّلت مديرية الصحة بمحافظة الحسكة، التابعة لنظام الأسد، معالجتها نحو 1835 إصابة بمرض اللشمانيا، حيث تعتبر بداية العام أكثر فترة للإصابة بالحشرة.

وأشار مدير الصحة بالمحافظة الدكتور عيسى خلف، إلى أنّ معظم الإصابات تتركز في منطقة الشدادي وجنوب الحسكة إضافة إلى منطقة ريف القامشلي، لافتاً إلى أن الموضوع يحتاج متابعة من مديرية الزراعة، ومجالس المدن.

وأكد أن دور المديرية يقتصر على علاج المصابين، ولكن للقضاء على المرض يجب أولا القضاء على العوامل الناقلة وهي الحشرات الطائرة والكلاب الشاردة، وفقاً لما نقلته صحيفة "الفرات" التابعة للنظام.

وقال خلف إن جميع المصابين يتلقون العلاج في المراكز الصحية المنتشرة في المحافظة، حيث يتم إعطاء الدواء اللازم للعلاج، إضافة إلى قيام بعض الفرق الجوالة بالمعالجة.

وسجلت مديرية صحة محافظة الحسكة، التابعة للنظام، خلال العام الماضي، نحو 3078 إصابة بمرض اللشمانيا.

اقرأ أيضاً: انتشار "السل والجرَب" في معتقلات "الحرس الثوري" شرقي حمص

ويعرف اللشمانيا بمرض طفيلي المنشأ، يسببه طفيلي اللشمانيا بأنواعه المختلفة وينتقل عن طريق قرصة "ذبابة الرمل"، وهي حشرة صغيرة جدًا لا يتجاوز حجمها ثُلث حجم البعوضة العادية، ويزداد نشاطها ليلًا ولا تصدر صوتًا عند طيرانها. لذا قد تلسع الشخص دون أن يشعر بها، وتنقل ذبابة الرمل طفيلي اللشمانيا عن طريق مصه من دم مصاب (إنسان أو حيوان كالكلاب والقوارض) ثم تنقله إلى دم الشخص التالي فينتقل له المرض.

اقرأ أيضاً: المياه الملوثة تتسبّب بانتشار مرض "الزنطارية" شرقي دير الزور

اقرأ أيضاً: "اللشمانيا" ينتشر مجدداً في دير الزور وحملة لقاح في هجين
 

مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا