التحالف العربي: تدمير منظومة دفاع جوي للحوثيين تضم خبراء أجانب

التحالف العربي: تدمير منظومة دفاع جوي للحوثيين تضم خبراء أجانب

السعودية
جنود من قوات التحالف العربي (إنترنت)

تاريخ النشر: 22.03.2021 | 10:22 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلن التحالف العربي - الذي تقوده السعودية ضد جماعة "الحوثي" في اليمن - عن تدمير منظومة دفاع جوي لـ"الحوثيين" تضم خبراء أجانب، في محافظة مأرب وسط اليمن.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسميّة (واس) بياناً عن التحالف العربي جاء فيه أنّه "تم تدمير منظومة دفاع جوي تتبع مليشيا الحوثي في جبهة مأرب"، دون تفاصيل حول السلاح المستخدم في تدميرها.

وأضاف البيان "تدمير المنظومة شمل جميع مكونات النظام والخبراء الأجانب"، دون أن يذكر عدد الخبراء أو جنسياتهم.

وفي وقت سابق، أمس الأحد، أفاد التحالف في بيان آخر نقلته وكالة "واس"، بأنّه "دمّر ورش تجميع الصواريخ الباليستية وتفخيخ الطائرات من دون طيار في معسكر سلاح الصيانة بالعاصمة صنعاء (التي يسيطر عليها الحوثيون)".

وسبق أن أعلن التحالف العربي عن تدمير منظومات دفاع جوي لـ"الحوثيين" في مأرب، كان آخرها، في الـ 12 مِن شهر آذار الجاري.

ومنذ السابع مِن شهر شباط الماضي، يُصعّد "الحوثيون" مِن هجماتهم في مأرب للسيطرة عليها، كونها أهم معاقل الحكومة اليمنية والمقر الرئيس لوزارة الدفاع، إضافة إلى تمتعها بثروات النفط والغاز، وهو ما رد عليه التحالف عسكرياً، أكثر مِن مرة.

وقبل أيام، أعلنت ميليشيا "الحوثي" مجدّداً، استهداف شركة "أرامكو" النفطية في العاصمة السعودية الرياض، وذلك بـ 6 طائرات مسيّرة ملغّمة.

وبشكل متكرر يُطلق "الحوثيون" صواريخ باليستية ومقذوفات وطائرات مسيّرة ملغّمة على مناطق عديدة مِن السعودية، خلّفت بعضها خسائر بشرية ومادية، في حين اعترض التحالف العربي وسلاح الجو السعودي كثيرا منها.

يشار إلى أنّ اليمن يشهد - منذ نحو 7 سنوات - قتالاً مستمراً بين القوات الحكومية التي يدعمها تحالف عربي بقيادة السعودية، وجماعة "الحوثي" المدعومة إيرانياً والتي تسيطر، منذ أيلول 2014، على عدد مِن المحافظات اليمنية بينها العاصمة صنعاء، وسط معاناة مريرة يعيشها اليمنيون على خلفية حرب أدّت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار