التحالف الدولي يعترف بقتل 1377 مدنياً في العراق وسوريا

تاريخ النشر: 24.08.2020 | 12:43 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أقر "التحالف الدولي" ضد تنظيم الدولة في سوريا والعراق بقتل 1377 مدنياً في غارات جوية نفذها في البلدين خلال الفترة من آب 2014 حتى آذار الماضي.

وقال التحالف، في بيان نشر يوم أول أمس، إنه نفّذ أكثر من 34 غارة جوية في سوريا والعراق، من آب 2014 وحتى آذار الماضي.

وخلال شهر آب الحالي، قال التحالف التحالف إنه نفّذ "سلسلة عمليات أمنية نوعية"، ضد "تنظيم الدولة" في ريف دير الزور الشرقي في سوريا.

ووفقاً للتحالف، فإن العمليات نُفّذت "ضمن إطار تحقيق الاستقرار في المنطقة".

وكان التحالف الدولي، نفّذ، في 12 من شهر آب الحالي" عملية أمنية في ريف دير الزور الشرقي بالتنسيق مع "قوات سوريا الديمقراطية"، أسفرت عن اعتقال أربعة أشخاص من مدينة البصيرة شرقي دير الزور.

وفي أيار الماضي، استهدف التحالف تسعة مواقع تابعة لـ "تنظيم الدولة" داخل سوريا، وأعلن أن استهداف هذه المواقع "حرم مقاتلي التنظيم من إحراز أي تقدم في المنطقة".

ويضم "التحالف الدولي" أكثر من 70 دولة، بدأ عملياته العسكرية ضد "تنظيم الدولة" في العراق ثم سوريا صيف العام 2014.

وتشكّك العديد من المنظمات الحقوقية بإحصائية التحالف، حيث وثَّقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، في سوريا فقط، مقتل 3035 مدنياً بينهم 924 طفلاً، و656 سيدة على يد قوات التَّحالف الدولي منذ تدخلها العسكري، وذلك في الفترة ما بين أيلول 2014 حتى آذار 2019.

كما أحصت منظمة "إير وورز" البريطانية الحقوقية مقتل أكثر من 4300 مدني في سوريا، على أقل تقدير، نتيجة ضربات التحالف الدولي الجوية.

أما في العراق، وفي منتصف شباط الفائت، قالت "المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق" إن غارات التحالف ضد تنظيم الدولة أودت بحياة 11800 مدني، بينهم 2300 طفل و1130 امرأة، في حين جُرح قرابة 8000 آخرين.

اقرأ أيضاً: حتى الغارات الأمريكية حطمت رقما قياسيا في سوريا