الإعلام الروسي: الأطفال دروع بشرية في مظاهرات "غير مرخصة"| فيديو

تاريخ النشر: 23.01.2021 | 18:51 دمشق

آخر تحديث: 23.01.2021 | 18:52 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

ارتفع عدد المعتقلين من المتظاهرين على يد الشرطة الروسية، مساء اليوم السبت، إلى أكثر من 350 شخصاً بحسب ما نقلت وسائل إعلام روسية عن أجهزة الشرطة، في حين تتحدث وكالات الإعلام الدولية عن اعتقالات طالت أضعاف هذا العدد، استهدفت المتظاهرين وأنصار المعارض المعتقل، أليكسي نافالني، في عموم المدن الروسية.

اقرأ أيضاً: الشرطة الروسية تقمع المظاهرات المطالبة بالإفراج عن ألكسي نافالني

وسبق أن توعدت السلطات الروسية بقمع الاحتجاجات التي تمت الدعوة إلى المشاركة بها في 65 مدينة في أنحاء البلاد، والتي لم تقتصر على التنديد باعتقال نافالني فحسب، بل تخطته إلى الاحتجاج على الفساد الحكومي والمؤسساتي.

ونقلت وكالة رويترز عن شهود، في وقت سابق من اليوم، أن قوات الأمن اعتقلت ما لا يقل عن مئة شخص، لتضيف لاحقاً أن من بينهم "ليوبوف سوبول"، محامية نافالني، وذلك قبل نحو ساعة من انطلاق المظاهرة المقررة في ساحة بوشكين وسط العاصمة موسكو، والتي شارك فيما نحو أربعة آلاف شخص وفقاً لرواية الداخلية الروسية، وما لا يقل عن عشرة آلاف وفقاً لتقديرات رويترز.

اقرأ أيضاً: سيناريوهات الربيع الروسي.. كيف قرأت الصحف الروسية مظاهرات موسكو؟

الاحتجاجات الأولى انطلقت في أقصى شرقي روسيا، حيث خرج آلاف المحتجين إلى الشوارع في "فلاديفوستوك" و"خاباروفسك"، في حين أحاطت قوات كبيرة من الشرطة بالمتظاهرين، بحسب المشاركين.

 

 

واعتقل نحو 50 من المتظاهرين في عشر مدن روسية، قرابة الساعة السادسة والنصف صباحاً بتوقيت غرينتش كما ذكرت منظمة "او في دي-انفو" غير الحكومية المتخصصة في مراقبة الاعتقالات على هامش المظاهرات.

وفي العاصمة الروسية موسكو، حيث ينتظر أن تشهد احتشاداً استثنائياً، أغلقت السلطات الأمنية منافذ الساحة الحمراء وسط العاصمة، والتي تعد من أهم ساحات البلاد وذات الرمزية التاريخية لدى الروس، منعاً من احتشاد المتظاهرين والتمركز فيها، وذلك بعد اشتباكات عنيفة بين المحتجين وفرق الشرطة.

وقالت زوجة نافالني، يوليا، التي عادت مع زوجها من برلين: إنها ستشارك في احتجاجات موسكو "من أجلي شخصياً، ومن أجله، ومن أجل أولادنا، ومن أجل القيم التي تجمعنا كلنا".

كما ضج تطبيق تيك توك المشهور بين الشباب بمقاطع فيديو من روسيا تدعو إلى الاحتجاجات، وبرسائل عن نافالني، في حين طلبت وزارة التربية الروسية من أولياء أمور الطلاب عدم السماح لأبنائهم بالمشاركة في الاحتجاجات.

من جهتها، اعتبرت وكالة "تاس" الروسية، أن المظاهرات "غير مرخصة" ينظمها "بعض مناصري الناشط المعارض، أليكسي نافالني، المتهم بـ الاختلاس" في محاولة لتبرير حملات الاعتقال وتعنيف المحتجين.

اقرأ أيضاً: الاتحاد الأوروبي يدعو روسيا لـ إطلاق سراح المعارض "نافالني"

 

 

وزعمت مفوضة الرئيس الروسي لحقوق الأطفال، آنا كوزنيتسوفا، عبر حسابها في "فيس بوك" أن المتظاهرين في مدينة فلاديفوستوف، أقصى شرقي البلاد، "شكلوا سلسلة بشرية من الأطفال ورشقوا عناصر الأمن من خلفها بمجسمات بلاستيكية"، بصورة تعيد إلى الأذهان ما كان يُبث عبر وسائل إعلام النظام في سوريا حول التظاهرات الأولى في الثورة ومحاولات شيطنتها.

وأضافت الوكالة الروسية، أن الحكومة عززت الإجراءات الأمنية في ساحة "بوشكين" وسط موسكو، والتي تتبع الساحة الحمراء من حيث الأهمية والرمزية، تحسباً لمظاهرة متوقعة، بما يشمل انتشار المزيد من قوات الأمن في الموقع ونصب حواجز حديدية.

أما وكالة "نوفوستي" الروسية، فقد ادّعت بدورها أن مراسلها في مدينة "كراسنويارسك" أفاد بوجود أحد المتظاهرين يحمل علم "المعارضة البيلاروسية".

وأصدر زعيم الحزب الشيوعي الروسي، غينادي زوغانوف، بيان إدانة قال فيه: إن من يحرض الشباب على الخروج بحملات احتجاجية غير مرخص بها، هم بمنزلة "الفاشيين"، ووصف نافالني بأنه "مستفز".

اقرأ أيضاً: من سرواله الداخلي.. نافالني يكشف كيف سممته المخابرات الروسية

من جهة أخرى، أعد النائب في مجلس الدوما الروسي، يفغيني مارتشينكو، مشروع قانون أيدته لجنة التحقيقات، يقضي بفرض عقوبة تصل إلى السجن خمس سنوات على "إشراك القاصرين في المظاهرات غير المرخص بها"، وعشر سنوات على التحريض على الشغب.

 

مقالات مقترحة
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا